روابط للدخول

بارزاني يدعو لدراسة إمكانية إجراء إنتخابات مبكرة في إقليم كردستان


بارزاني يدلى بصوته في مركز انتخابي بأربيل

بارزاني يدلى بصوته في مركز انتخابي بأربيل

طالب رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني البرلمان الكردستاني باجراء مشاروات مع الاطراف السياسية لدراسة امكانية اجراء انتخابات مبكرة، وباتخاذ الاستعدادات لاجراء انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم.

وكانت تظاهرت اندلعت في مدينة السليمانية وبعض القصبات التابعة لها قرابة أسبوعين تطالب باجراء اصلاحات سياسية ومعالجة الفساد الاداري والمالي في المؤسسات الحكومية في الاقليم.

بارزاني الذي عاد قبل يومين من جولة اوربية استمرت اكثر من عشرة ايام، اكد انه درس الاوضاع في الاقليم بشكل جيد، وشدد على اهمية دور الشباب فيه، واضاف في كلمة مقتضبة وجهها عبر القنوات الفضائية الكردية:
"سعيد جدا ان شبابنا وصلوا الى مستوى يقدمون مطالبهم بشكل سلمي وحضاري الى البرلمان والحكومة ورئيس الاقليم وكذلك تقديم مقترحات قيمة وهذا دليل على نضج شبابنا، لا اريد ان اعيش في كردستان اذا كان الشعب الكردي ليس حرا، وفقط رجائي الاخوي لكم وللمحافظة على سمعتكم الا تؤدي التظاهرات الى العنف مادام هناك مجال في التعبير عن ارائكم".
وقال البارزاني انه وصل الى قناعة بضرورة اجراء اصلاحات جذرية في الاقليم واضاف:
"صوتي مع الصوت الذي يطالب الاصلاح والعدالة الاجتماعية ووصلت الى قناعة ان يجب ايجاد معالجات اساسية وليست اعطاء حقن مسكنة".

وتعليقاً على خطاب بارزاني قال رئيس تحرير صحيفة "رداو" الاسبوعية المستقلة اكو محمد ان الخطاب كان موجها للمعارضة السياسية في الاقليم واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"اعتقد بان هذا الخطاب في الاساس موجه الى المعارضة السياسية وليس الى الشارع في دعوته لاجراء انتخابات مبكرة، لانه يلاحظ ان هناك فوضى في اطروحات المعارضة في كردستان، وانهم ليسوا متفقين على اشياء، وهناك اتجاه سياسي يحاول ايجاد فوضى في كردستان العراق".
كما اكد محمد على ضرورة معالجة الفساد الاداري والمالي في الاقليم مضيفا بالقول:
"نحن نعلم بان هناك نظام سياسي مبني على الانتخابات والتعددية وتبادل السلطة بشكل سملي ولكن هناك خلل وفساد اداري".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG