روابط للدخول

نواب عن المثنى يلتقون الأهالي في ندوة لم تكتمل إلا بملاسنة


عاطلون عن العمل متجمعون خارج قاعة الندوة

عاطلون عن العمل متجمعون خارج قاعة الندوة

عقد أعضاء في مجلس النواب يمثلون محافظة المثنى ندوة موسعة في قاعة الغدير وسط مدينة السماوة، حضرها عدد غفير من أهالي المحافظة للإستماع الى همومهم وتوصيل مطالبهم للبرلمان والحكومة المركزية.

وتحدث في الندوة أولاً رجل الدين حميد السماوي عن قائمة طويلة من المطالب، ودعا الى تشكيل لجان فنية تحقيقية في المشاريع المنفذة في المحافظة، مشترطاً أن تكون من خارج المحافظة، وبالتحديد من مدن عنة أو هيت أو الموصل، من أجل ضمان عدم خضوع تقييمايتها للتأثيرات الحزبية.

وتحدث النائب عدنان الأسدي مطمئِناً الحاضرين بأنه دعا في البرلمان الى تغيير نظام مجلس المحافظات وحل المجالس الحالية، ثم تدافع الناس للاستحواذ على المايكروفون، فحدث صخب متواصل جراء تحدث الجمهور في وقت واحد، ولم تفلح توسلات البرلمانيين في تنظيم الندوة. ويقول سعد خضير عباس، أحد المشاركين في الندوة انه يتمنى أن تكون هناك وسيلة أخرى للتواصل بين النواب وناخبيهم، مقترحاً فتح مكاتب للبرلمانيين في المحافظة لتسهيل وصول الفقراء إليهم.

أما خارج القاعة وبالرغم من إستلام أفراد الشرطة المئات من طلبات التعيين من المتجمهرين، وتدخل قوات مكافحة الشغب لأبعادهم عن باب القاعة، لكن هتافاتهم كانت تتعالى لتصل الى أسماع النواب في الداخل.

وانتهت الندوة إثر ملاسنة بين أحد أعضاء مجلس المحافظة، والحاضرين من الأهالي، ما دعا أحد الحاضرين لدعوة الناس للإلتحاق بمظاهرة الجمعة، وفض أيديهم من وعود سوف لن تتحقق، على حد قوله.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG