روابط للدخول

عباوي: العراق مستعد لاستضافة القمة العربية بالرغم من تأجيل موعدها


وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عبّاوي

وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عبّاوي

قالت وزارة الخارجية العراقية ان اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي انعقد في القاهرة الثلاثاء خرج بقرار أرجأ بموجبه انعقاد القمة العربية التي من المقرر أن يستضيفها العراق الى منتصف ايار المقبل كموعد اقصى.

وشدد وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية لبيد عباوي في تصريح خاص باذاعة العراق الحر على ان اسباب التأجيل جاءت على خلفية ما تمر به بعض البلدان العربية من اضطرابات جعلت من الصعوبة حضور قياداتها الى القمة، لذلك ارتات الجامعة العربية تاجيل القمة حتى ذلك الموعد.

وفيما ابدت الحكومة العراقية امتعاضها جراء تأجيل موعد انعقاد القمة العربية 23 الى منتصف ايار القادم كحد اقصى على ان تنعقد في العاصمة بغداد، نفى عباوي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام العراقية والعربية من اخبار تحدث عن ان اسباب التاجيل جاءت لعدم تمكن العراق من استضافة هذه القمة، بسبب عدم الانتهاء من الاستعدادات، مشدداً على ان الاجتماع الذي ضم وزراء الخارجية العرب اكد على ان العراق لديه كل الاستعداد لاستضافة القمة.
وبالرغم من تاكيدات الحكومة العراقية على ان القمة المقبلة يجب ان تعقد في موعدها الجديد في العاصمة بغداد، الا ان الاحداث التي تعصف في معظم الدول العربية قد تجعل عقدها في القريب العاجل امر شبه مستحيل، في وقت يرى مراقبون ان من الضرورة عقدها باسرع وقت لمناقشة عدد من المتغيرات التي عصفت بالبلدان العربية والتي لا تزال تداعياتها قائمة حتى الان.
ويرى عميد كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور عامر حسن فياض انه في حال استمرار التصعيدات في تلك الدول فان التمثيل الرسمي في القمة سيختلف بشكل كبير عن القمم السابقة.
وكان العراق شكل لجان عده لغرض الانتهاء من الاستعدادات الخاصة باستضافة القمة العربية التي ستمثل، في حال انعقادها في بغداد، الحدث الدولي الابرز منذ عام 2003، اذ شكلت امانه بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بعقد المؤتمر من خلال ابراز الواجهة العمرانية للعاصمة بغداد بما يتناسب ومكانتها ضمن عواصم المنطقة.

يذكر ان العراق سبق وان استضاف قمتين عربيتين، في عامي 1987 و 1990، والتي سبق وان شهدت مشادات بين الجانبين العراقي والكويتي من جهه والعراقي والاماراتي من جهه اخرى، والتي كانت احدى الاسباب الرئيسية وراء حرب الخليج الأولى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG