روابط للدخول

خبير مالي عراقي: الخطة الخمسية للحكومة يطغى عليها الطابع النظري


استبعد المتحدث باسم الجهاز المركزي للاحصاء عبد الزهرة الونداوي ان تؤثر القرارات الاقتصادية الاخيرة التي اعلنها رئيس الوزراء نوري المالكي على الخطة الخمسية التي سبق وان تبنتها الحكومة.
وكان المالكي اعلن جملة قرارات اقتصادية لدعم الوضع الاقتصادي للمواطن العراقي، وفي مقدمها دعم البطاقة التموينية، كما تم تحويل المبالغ التي سبق وان رصدت لشراء مقاتلات لتعزز من الترسانة العسكرية العراقية تحويل تلك المبالغ لدعم البطاقة التموينية.
في غضون ذلك اشار مستشار البنك المركزي العراقي مظهر محمد صالح في تصريحات صحفية ان الخطة الخمسية للحكومة يطغى عليها الطابع النظري، وعلى الحكومة معالجة معوقات تنفيذها باسرع وقت للنهوض بواقع التنمية الاقتصادية في البلاد من خلال خلق قاعده تعاون بين القطاعين الخاص والعام.
وتعد الخطة الخمسية التي تبنتها الحكومة العراقية للفترة من 2010 ولغاية عام 2014 من ابرز الخطط الاقتصادية التي تبنها العراق اذ تبلغ المبالغ التي من المفترض ان تصرف خلال تنفيذها نحو 186 مليار دولار.
الى ذلك دعم الخبير الاقتصادي باسم الابراهيمي التصريحات الى وصفت الخطة بالاعتماد على التنظير اكثر منه على الواقع, مؤكدا ان هذه السياسية لا تراعي الواقع الاقتصادي العراقي.
في حين دافع المتحدث باسم الجهاز المركزي للاحصاء عبد الزهرة الونداوي عن الخطة مؤكدا ان جميع من يعتبرها بعيده عن الواقع لم يطلع على تفاصيلها, موضحا ان هذه الخطة الاستراتيجية تعد الوحيدة التي شهدت مناقشات مستفيضة ومن جهات عدة.
يشار الى انه من المنتظر ان توفر الخطة الخمسية نحو ثلاثة ملايين فرصة عمل كما ان حجم المبالغ التي ستنفق خلالها على المشاريع الاستثمارية ستبلغ نحو 86 مليار دولار من اصل 186 مليار.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG