روابط للدخول

متظاهرون كرد يشكلون مجلساً مؤقتاً لتنظيم فعالياتهم


متظاهرون في السليمانية

متظاهرون في السليمانية

شرع عدد من المثقفين والطلبة والصحفيين المشاركين في الاحتجاجات العفوية المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد التي إندلعت في إقليم كردستان مؤخراً، بتشكيل مجلس سمي بـ"المجلس المؤقت لميدان ئازادي".

ويقول عضو المجلس المؤقت فائق محمد في حديث لاذاعة العراق الحر ان تشكيل المجلس كان له الاثر الكبير في عملية تنظيم الاحتجاجات والتظاهرات في المحافظة، وصياغة البيانات التي تتمخض عنها وتحديد المطالب الاساسية للمحتجين.

ويشير محمد الى ان مجلس ميدان ئازادي شكل لجنة مؤلفة من 15 مندوبا لزيارة البرلمان الكردستاني وطرح مطالب المحتجين تحت قبتة على ان يزور قبل هذا مندوبون عن ذلك البرلمان ميدان ازادي.

وبشأن اتهامات تم توجيهها الى منظمي الاحتجاجات بانتمائهم للاحزاب الكردية المعارضة بغية تأجيج الشارع ضد حكومة الإقليم لمكاسب انتخابية ومصالح سياسية، نفت ناسك قادر، احدى الناشطات في تظاهرات السليمانية مثل تلك الاتهامات، مؤكدة ان بين المحتجين اشخاصاً ينتمون لأحزاب السلطة، لكنهم غير راضين عن سياستها.

يذكر ان احتجاجات السليمانية قلت حدتها واخذت طابعا اكثرا تنظيما وهدوءا، في وقت اخلت القوات الامنية وقوات البشمركة ومكافحة الشغب ساحة السراي التي يتخذها المحتجون مركزا لتجمعهم ومنطلقا لتظاهراتهم بعد ان احاطتها بسور من هذه القوات منذ 17 من شباط.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG