روابط للدخول

صحيفة كردية: أحزاب المعارضة الكردية تحاول نقل التظاهرات الى أربيل


قالت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير الكردستانية ان طلبة جامعة السليمانية نفذوا اعتصامهم بالضد من تعليمات رئاسة الجامعة التي اوقفت وفقا لقرار وزارة التعليم العالي اي نشاطات احتجاجية في الجامعة لكن الطلبة لم يلتزموا بذلك. ونقلت الصحيفة عن احد ممثلي مجموعة الجامعة ان الاجتماع الذي عقدوه مع رئيس الحكومة ووزير التعليم العالي لم يصل الى نتيجة، وان الحكومة غيرت سياستها اتجاه الطلبة، وان الشرطة والاسايش قاموا برفع خيمة اعتصام الطلبة من داخل الجامعة، مضيفا ان الاحتجاجات لن تتوقف حتى تتحقق مطاليب الشعب في تحقيق اصلاح جذري سريع.

صحيفة "روبر" الاسبوعية المستقلة كتبت ان احزاب المعارضة الكردية الثلاثة حاولت قبل مدة نقل الاوضاع غير المستقرة من السليمانية الى اربيل. واضافت الصحيفة ان قيادة الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي بالرغم من وعدها بمنع اعضائها من المشاركة في اي تظاهرات في اربيل، الا انهم لم يفوا بوعدهم. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان اتفاقا جرى بين زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى وزعيم الاتحاد الاسلامي صلاح الدين بهاء الدين خلال الاجتماع الذي عقداه في مقر حركة التغيير في السليمانية يوم 16 شباط يقضي بان يقوم الاتحاد الاسلامي بتفجير الاوضاع في اربيل حالما تقوم الحركة باطلاق المظاهرات في السليمانية، مضيفا ان الاتحاد الاسلامي وعد بدفع الجماهير في مدينة دهوك الى الشارع.

وكتبت صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة ان المتظاهرين في مدينة السليمانية منحوا الحكومة 48 ساعة لتنفيذ مطالبهم، وانهم سيعلنون اعتصاما شاملا اذا لم تستجب الحكومة لذلك، واضافت ان هذا يجري في الوقت الذي تواصل حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني مفاوضاتهما دون تحقيق تقدم، مشيرة الى وجود خلاف بين الطرفين حول مسألة حل الحكومة. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها ان الاتحاد الوطني يبدي استعداده لاعادة مشروع دستور اقليم كردستان الى البرلمان لاعادة مناقشته، اضافة الى اجراء انتخابات مبكرة بشرط الابقاء على الحكومة واشراك المعارضة فيها لكن التغيير تطالب بتشكيل حكومة تكنوقراط ائتلافية، واضافت ان الاتحاد الوطني الكردستاني ينوي استدعاء ممثل الحزب الديمقراطي الكردستاني للاجتماع المقبل.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان قالت ان الحكومة اصدرت قرارا بانتزاع الاملاك العامة التي تستغلها الاحزاب والمنظمات حاليا واعادتها الى الحكومة. واضافت الصحيفة ان القرار يلزم جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية حصر املاكها المنقولة وغير المنقولة التابعة للحكومة وارسالها على جناح السرعة الى وزارة المالية دائرة العقارات الحكومية. واشارت الصحيفة الى ان القرار سينفذ عبر تشكيل لجنة برئاسة قاضي وعضوية ممثلي الدوائر ذات العلاقة وبمشاركة ممثل الادعاء العام لتنفيذ احكام هذا القرار في كل محافظة على حدة.

وكتبت صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان التظاهرات التي انطلقت تباعاً في مدينة سيد صادق في محافظة السليمانية خلال الايام الخمسة الماضية كانت تستهدف مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني على وجه التحديد، وان مجاميع من الافراد باسم الانتفاضة والتظاهر يتجمعون بعد الظهر في سوق المدينة وبعدها يتوجهون الى مقر منطقة سورين للحزب في المدينة حيث يقومون برشق المقر بالحجارة.
XS
SM
MD
LG