روابط للدخول

اعتقال محتجين في الرميثة والشرطة تبحث عن منظمي تظاهرة هاربين


جانب من تظاهرة السماوة

جانب من تظاهرة السماوة

ذكر رئيس فرع نقابة المحامين في المثنى صالح هادي ان منظمي مظاهرة مدينة الرميثة بمحافظة المثنى تم اعتقالهم بتهمة التحريض على العنف.
واشار هادي الى ان مثل هذا الأمر مخالف لمواد دستورية تعطي الحق للمواطن بالتظاهر، وأكد أن إجراءات السلطات الأمنية كانت غير مبررة، وشدد بالقول: "نحن مع الحكومة في اتجاه كشف الأسباب، وليس معها في اعتقال المواطن".

من جهته كشف مدير شرطة المحافظة اللواء كاظم أبو الهيل تفاصيل ما حدث في الرميثة، ورد فعل الشرطة تجاه المتظاهرين، نافياً بشكل قاطع ما روجت له بعض وسائل إعلام من حدوث اعتقالات إثر مظاهرات الجمعة في مدينة السماوة.

وقال اللواء أبو الهيل ان الذين قدّموا طلباً للموافقة على التظاهر في الرميثة أبلغوا الشرطة تنصّلهم عن المظاهرة التي كانوا يحشدون لها منذ عشرة أيام، وأشار الى ان المظاهرة انطلقت ليلتحق بها أطفال وشباب بأعمار صغيرة قاموا بالإعتداء على بناية المجلس البلدي، ورشقوه بالحجارة، ملحقين أضراراً بزجاج نوافذه، فضلاً عن إصابات في صفوف رجال الأمن".
وأكد مدير شرطة المثنى اعتقال أولئك الأطفال وصدور أوامر بإلقاء القبض على منظمي التظاهرة الذين قال انهم ما زالوا هاربين.

الى ذلك استنكرت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة المثنى منتهى فزاع الإجراءات التي طبقت بحق المتظاهرين واعتبرتها غير قانونية.
ويقول عضو مجلس محافظة المثنى أحمد مرزوك الصلال ان مقدم الطلب لتنظيم التظاهرة مسؤول عن خط سيرها والشعارات التي ترفع فيها، لكنه غير مسؤول عن تصرفات من يلتحق بها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG