روابط للدخول

تأهيل مهاجرين لاقامة مشاريع تجارية صغيرة


ساهم برنامج التطوير التجاري في تأهيل نحو 900 من المهاجرين العائدين حديثا الى العراق للبدء بفتح مشاريع تجارية صغيرة والأعتماد على انفسهم وقابلياتهم الذاتية للتكيف مع الواقع والتغلب على مشكلة البطالة.

واوضح الدكتور حسين فلامرز مدير برنامج التطوير التجاري في حديثه لأذاعة العراق الحر ان الهدف الأساسي من وراء هذا المشروع هو "تمكين الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في الحصول على وظيفة في القطاع العام لاقامة مشروع يفتح الطريق امامهم في مجالات اخرى يستطيعون النجاح فيها"

واكد فلامز ان البرنامج يركز على فتح الآفاق امام المشاركين وتنمية الجانب التدريبي لديهم، موضحا انهم لا يمنحون اية مبالغ مالية للبدء بمشروع ما وقال "ليس لدينا أي دعم مادي نحن نعمل وكأننا معهد تدريبي ونرى ان الحصول على المال بطريقة سهلة بعيدة عن التعب هي التي ادت الى الفساد وتجربتنا علمية ومهنية بحته وليس كل من ينضم الى برنامجنا يستطيع انشاء مشروع".

واوضح فلامرز ان البرنامج بدأ في العام 2006 واستطاع تنظيم 90 دورة وشارك فيها اكثر من 900 شخص، موضحا انه بحسب إحصائياتهم قد استفاد من البرنامج نحو 350 شخصا وفتحوا مشاريع تجارية صغيرة ونجحوا فيها.

عبد العزيز فتاح احد المهاجرين العائدين حديثا من النرويج الذي شارك في دورات هذا البرنامج قال "ان البرنامج جيد ويفتح الآفاق امامنا من اجل تنمية قابلياتنا الذاتية والأعتماد على انفسنا من اجل البدء بمشروع على اساس علمي ومهني".

ودعا عبد العزيز المشاركين الى ضرورة الألتزام بالضوابط التي يتعلموها في هذه الدورات من اجل الخروج في النهاية بمشروع ناجح، موضحا إنه بصدد البدء بانشاء مشروع وفق ما تعلمه خلال هذه الدورات.
XS
SM
MD
LG