روابط للدخول

ملف تحسين الوضع المعاشي يتصدر اهتمام الحكومة والبرلمان


في احد اسواق الكوت- صورة من الارشيف

في احد اسواق الكوت- صورة من الارشيف

بات ملف تحسين الوضع المعاشي للطبقات الاكثر فقرا في المجتمع العراقي يتصدر اهتمام الحكومة والبرلمان العراقيين بسبب الضغط الشعبي الكبير، الذي يستند غالبا على قضيتي تردي الخدمات العامة واتساع نطاق الفقر.

وفي هذا السياق يتجه مجلس النواب العراقي الى اقرار مشروع قانون كانت الحكومة قد تقدمت به منذ نحو عام لزيادة رواتب المتقاعدين، الذي يتوقع عضو اللجنة الاقتصادية في المجلس عبد الحسين عبطان اقراره خلال الشهرين المقبلين.

واوضح عبطان لاذاعة العراق الحر ان اقرار القانون لاعلاقة له بالتظاهرات الراهنة انما هو متعلق بما سماه بـ"لاعدالة نظام الرواتب الحالي وسوء توزيع الثروة الوطنية" .

وطبقا لاحصاءات الجمعية الانسانية للمتقاعدين فان عدد المتقاعدين في العراق يبلغ نحو مليوني متقاعد. ويقول رئيس الجمعية عبد الرضا الحفاظي ان معظمهم يعيشون تحت خط الفقر.

ويضيف الحفاظي انه على الرغم من الاتفاق المسبق مع وزارة المالية على زيادة رواتب المتقاعدين الا ان اية خطوة واضحة بهذا الاتجاه لم تتخذ حتى الان.
ويشير الحفاظي الى ان المطلب الاساس للمتقاعدين هو تعديل قانون التقاعد الجديد لالغاء التمايز بين رواتب المتقاعدين القدامى والمتقاعدين الجدد.
XS
SM
MD
LG