روابط للدخول

متظاهرون يطالبون برحيل الادارة المحلية في هيت


علقت الادارة المحلية في قضاء هيت غرب الرمادي عضويتها على خلفية التظاهرات الحاشدة التي شهدها القضاء يوم السبت.

وعلمت اذاعة العراق الحر من سنان الشايع وهو احد اعضاء الوفد المفاوض بين القوات الامنية والمتظاهرين ان المتظاهرين رفضوا قرار الادارة المحلية بتعليق عضويتها وطالبوا باستقالة الادارة المحلية بشكل نهائي، الا ان قوات الشرطة والجيش اطلقت النار في الهواء وتمكنت من تفريق الحشود الغاضبة.

وفي الفلوجة فرضت القوات الامنية حظرا على حركة المركبات والمشاة ومنعت التجمعات بكافة انواعها وذكرت انباء لم يتم التأكد من صحتها ان عددا من منظمي التظاهرات جرى اعتقالهم من بينهم جاسم بديوي قائمقام هيت السابق.


اعضاء الادارة المحلية وقائمقام الفلوجة قدموا استقالتهم بعد التظاهرات الحاشدة التي انطلقت يوم الجمعة والتي طالبت باقالة المجلس المحلي ما دعا وفدا حكوميا يضم نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووزير المالية رافع العيساوي اضافة الى عدد من نواب الانبار الى زيارة الفلوجة ولقاء شيوخها ووجهائها في محاولة منهم للوصول الى ادارة مؤقتة الى حين اجراء انتخابات لاختيار رؤساء الدوائر واعضاء المجلس المحلي.


وكان عدد من المتظاهرين قد اضرموا النار في مبنى المجلس المحلي للفلوجة يوم الجمعة وردت القوات الامنية باطلاق النار لتفريق حشود المتظاهرين ما ادى الى اصابة ثمانية اشخاص بجروح. واتهم الشيخ محمد شبيب احد منظمي التظاهرات من سماهم بـ"مندسين تابعين لعدد من اعضاء المجلس" باضرام النار في مبنى المجلس لاتلاف الادلة على الفساد الاداري.

رئيس مجلس المحافظة الدكتور جاسم الحلبوسي اعلن ان مجلس المحافظة هو من سيقوم بالاشراف على ادارة الحكومات المحلية في الاقضية والنواحي مؤكدا اقالة مدراء بعض الدوائر.

هذا وتشهد اغلب مدن الانبار حظرا لتجوال المركبات والدراجات منذ يوم الجمعة الا ان الاحداث تطورت يوم السبت ما دعا الى منع تجول الناس ايضا في عدد من اقضية ونواحي المحافظة خوفا من عودة التظاهرات الى الشارع.
XS
SM
MD
LG