روابط للدخول

النجف: المرجعية تحذر من مغبة الاستمرار على النهج الحالي في ادارة الدولة


مشهد من الجلسة الحوارية في النجف

مشهد من الجلسة الحوارية في النجف

حذر المرجع السيد علي السيستاني من "مغبة الاستمرار على النهج الحالي في ادارة الدولة ومما يمكن ان ينجم عن عدم الاسراع في وضع حلول جذرية لمشاكل المواطنين التي صبروا عليها طويلا.

تحذير السيستاني هذا جاء عبر بيان صادر عن مكتبه صباح السبت إثر المظاهرات التي شهدتها النجف يوم الجمعة، ثمن المرجع ما اسماه بـ"الاداء العالي للمواطنين اللذين شاركوا في التظاهرات بصورة سلمية وحضارية" .

وكانت المرجعية اعربت في وقت سابق عن خشيتها من احتمال تسييس المظاهرات لذا دعت المواطنين الى ضرورة وعي نوعية الشعارات او طريقة التعبير عن المطالب، الامر الذي ثمنته الاوساط النجفية لاسيما السياسية.

ويرى طالب الحوزة العلمية السيد محمد الياسري ان على الحكومة المركزية والحكومات المحلية تثمين هذا الدور والتعامل بجدية مع مطالب المتظاهرين، مضيفا ان "على المسؤولين والمؤسسات الحكومية العمل بصدق وان تخطوا خطوات سريعة على ارض الواقع تثبت صدق الوعود التي اطلقتها".

من جانب اخر وعلى اثر مظاهرات يوم الجمعة شهدت المدينة جلسة حوارية مفتوحة ضمت عددا من اعضاء مجلس النواب ممثلين عن النجف وعددا كبيرا من المواطنين على قاعة غرفة التجارة.

وكانت نبرة المشاركين في الجلسة الحوارية اكثر حدة مع المسؤولين في طرح المشاكل اذ رأى البعض منهم ان مثل هذه الجلسات الحوارية هي حالة جديدة يشهدها العراق كونها جرت على مستوى عال من الديمقراطية، الا انهم اعربوا عن عدم ثقتهم بوعود المسؤولين.

ويرى النائب عبد الحسين عبد العظيم ان مستوى تفكير المواطن العراقي متقدم بحيث ان المشاكل تطرح الان من قبله ويطرح معها الحلول واضاف "نحن كأعضاء مجلس نواب سنعمل ضمن دورنا التشريعي في سن قوانين تصب في مصلحة المواطن فضلا عن الدور الرقابي على المؤسسات الحكومية. هناك مشاكل كثيرة لدى المواطنين اغلبها مشاكل شخصية".

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG