روابط للدخول

مؤتمر في الحلة لمناقشة الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق المرأة في بابل


عقدت منظمة "بنت الرافدين" مؤتمرا اختتمت به برنامجها الذي استمر لستة اشهر والذي تضمن دورات وورش عمل لناشطات في منظمات المجتمع المدني حول تمكين المرأة من الوقوف ضد الانتهاكات التي تتعرض لها، لاسيما في مجال مصادرة حقوقها في العمل والطلاق، وامتهان كرامتها، واضطرارها للتسول.

وقال محافظ بابل سلمان ناصر طه على هامش المؤتمر ان المرأة تتعرض إلى انتهاكات خطيرة وان أول المنتهكين لحقوقها هو المجتمع من خلال الاعتماد على فتاوى من بعض رجال الدين الذين يحللون ويحرمون حسب اهوائهم، مشددا على ان موضوع حقوق المرأة بحاجة الى وقفة جدية من المشرع العراقي.

وعن اهم التدريبات التي تلقتها المشاركات في البرنامج أكدت المشاركة هناء عباس انه كانت هنالك دورات حول الانتهاكات التي تتعرض لها المراة في المجتمع العراقي، لاسيما الطلاق وحرية العمل وحق التعلم وغير ذلك، مشيرة الى ان البرنامج تضمن أيضا كيفية التصدي للانتهاكات المجتمعية، لاسيما ما يصدر من بعض رجال الدين من فتاوى تنتهك حقوق المرأة.

وطالبت المتدربة علياء حسن من المسؤولين التفاعل مع قضية المراة وما يطرح في المؤتمرات وتبني تنفيذ الحلول لا ان يكون حضورهم تشريفيا، موضحة ان المشرع العراقي مطالب بتشريعات جديدة خصوصا في مجال الأحوال الشخصية الذي تسبب في انتهاكات كبيرة لحقوق المرأة.

واوضحت علياء الانصاري مديرة منظمة "بنت الرافدين" ان المرأة تتعرض يوميا للانتهاك من خلال الطلاق والترمل ومصادرة حقها في الحصول على وظيفة مشرفة، ما اضعف موقفها الاقتصادي، واقتصار العمل في القطاع الخاص على الرجل، ولفتت الى انها ومن خلال وجودها في الشارع الحلي، رصدت كل هذه الانتهاكات التي يجب الوقوف عندها طويلا من اجل انهائها لتاخذ المراة حقوقها الحقيقية في المجتمع.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG