روابط للدخول

مثقفون: تظاهرة الجمعة من اهم الممارسات الديمقراطية في تأريخ العراق


من مظاهرات بغداد في 25 شباط

من مظاهرات بغداد في 25 شباط

شكل المثقفون العراقيون حضورا لافتا في تظاهرة الجمعة الخامس والعشرين من شباط سواء عبر خطابهم الداعي الى جعل التظاهرة نموذجا للاحتجاج السلمي، أو من خلال حضورهم الفاعل في ساحة التحرير.

كيف رأي المثقفون التظاهرة؟، وكيف كانت مشاركتهم؟، وما كان نصيبهم من عملية التصدي العنيف الذي مارسته قوات الامن ضد المتظاهرين؟

مدير تحرير صحيفة الصباح حميد قاسم وصف التظاهرة بانها واحدة من اهم الممارسات الديمقراطية في العراق منذ عام 1948.

وفيما يخص الممارسات العنيفة التي شهدتها التظاهرة يقول قاسم ان بعض المتظاهرين هم الذين بدأوا باستفزاز قوات الامن.

إلاّ ان الشاعر احمد عبد الحسين قال ان قوات الامن وبعض المسؤولين هم الذين بدأوا الاستفزاز الذي ادى الى وقوع بعض الاصابات في صفوف المتظاهرين.

وقدر عبد الحسين عدد المشاركين في تظاهرة الجمعة باكثر من عشرين الف متظاهر مشيرا الى ان الشباب كانوا هم الابطال الحقيقيين لهذه الممارسة الديمقراطية.

الى ذلك نال المثقفون نصيبهم من الاصابات وعمليات الاعتقال التي نفذتها قوات الامن الحكومية.

الكاتب حامد المالكي أوجز ابرز الاصابات في صفوف المثقفين باصابة الصحفي سيف الخياط، واعتقال الشاعر حسام السري، والمسرحي هادي المهدي.

التفاصيل فيالملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG