روابط للدخول

مخيم في السليمانية لنشر ثقافة التظاهر السلمي


مشهد من مخيم السليمانية

مشهد من مخيم السليمانية

بادرت حوالي 20 منظمة من منظمات المجتمع المدني والجمعيات والنقابات المهنية في المحافظة الى اقامة مخيم في السليمانية لنشر ثقافة التظاهر السلمي

بغية امتصاص التوتر السائد منذ السابع عشر من الشهر الجاري في السليمانية اثر الاحتجاجات الجماهيرية الغاضبة ضد سياسات الحكومة في الاقليم، بادرت حوالي 20 منظمة من منظمات المجتمع المدني والجمعيات والنقابات المهنية في المحافظة الى اقامة مخيم في السليمانية لنشر ثقافة التظاهر السلمي بعيدا عن اعمال الشغب والفوضى، وحفاظا على الامن وعدم اعطاء السلطات ذريعة لاستخدام القوة ضد المتظاهرين.

رئيس جمعية الفنانين الشعبين في السليمانية جزا محمد اوضح لاذاعة العراق الحر ان اقامة مثل هذه المخيمات وفي مثل هذه الظروف تساعد على اعادة الهدوء والسلام الى المحافظة، مستنكرا في الوقت نفسه استهداف المتظاهرين بالاسلحة النارية، مشددا على إن حل المشاكل لن يتم إلاّ بالحوار.

سكرتير اتحاد معاقي كردستان سامان حسين قال "ان مشاركة اتحادنا في هذه الفعالية جاء لنقول لا للعنف ولنؤكد اننا مع تنظيم المسيرات والاحتجاجات على ان تكون بشكل حضاري وسلمي وديمقراطي". واضاف ان "مشاركة اتحاد معاقي كردستان في مخيم السلام هو للتأكيد على اننا ضد العنف بجميع انواعه، لانه يولد اعداد اخرى من القتلى والمعاقين. نحن مع مطالب المتظاهرين المشروعة ويجب على الجهات المعنية الاستماع لها وتنفيذها. اتحادنا له رساله للشعب الكردي تقول ان عدد المصابين في التظاهرات تجاوز الـ 125 مصابا كم معاق سيخلف هذا العدد من المصابين؟ وجميعنا يعلم ان المعاق كم يعاني في بلدنا. فكفى عنفا ولتحل المشاكل سلميا في بلدنا. وفي نفس الوقت نحن ضد تخريب المؤسسات الحكومية لانها بنيت باموال الشعب، والشعب هو المتضرر الاول من تخريبها، والسليمانية مدينة الجمال نرجوا المحافظة عليها".

عضو جمعية كردستان الخضراء دارا حسن اكد لاذاعة العراق الحر "ان سياسة الحكومة لا تخلوا من النواقص ويجب مراجعتها ومعالجتها"، مشيرا الى "ان الديمقراطية موجودة في الاقليم منذ انتفاضة عام 1990 ويجب الحفاظ عليها وتطويرها. وان كل شيء يمكن تعويضه الا الدم الكردي".

يذكر ان المنظمات والنقابات بادرت قبل ايام بتشكيل جدار بشري يفصل بين المتظاهرين في السليمانية وقوات الامن منعا لحدوث صدامات بين الجانبين، فضلا عن توزيع الورود واعلام كردستان على قوات الامن التي انتشرت في المدينة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG