روابط للدخول

مسؤولون في البصرة بحذرون من اعمال عنف قد تصاحب التظاهرات


ما زالت تظاهرة يوم الخامس والعشرين من شباط التي تمت الدعوة لها تستحوذ على اهتمام المسؤولين والسياسيين في محافظة البصرة. ولم يخف كثير منهم مخاوفهم من ان تخرج التظاهرة عن سلميتها وتمتد الى تخريب الممتلكات العامة في المحافظة.

محافظ البصرة الدكتور شلتاغ عبود المياح وفي مؤتمر صحفي حذر من الاعتداء على مؤسسات الدولة مع تأكيده على حق التظاهر، بينما حذر رئيس مجلس عشائر الجنوب وعضو مجلس اعيان البصرة كاظم العنيزان من ان هناك معلومات تشير الى ان مجاميع (دون أن يسميها) بدأت تشتري اسلحة وتجمعها، ولم يؤكد انها قد تستخدم خلال التظاهرة المذكورة، لكنه طالب الحكومة المحلية بالبصرة الى الاستعانة بالعشائر كونهم صمام امان استقلال العراق على حد قوله.

اما عضو لجنة تنسيق القوى والشخصيات الديمقراطية بالبصرة عباس الجوراني فاشار الى ان حق المواطن مضمون بموجب الدستور العراقي للتظاهر وحذر من استخدام العنف من قبل الاجهزة الامنية وعدم شخصنة التظاهرة بحسب رأيه.

واشار سعد جاسم محمد من التيار الوطني في محافظة البصرة الى ان التظاهرات هي ضغط على الحكومة والمفسدين وستحقق نتائج لصالح المواطن.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG