روابط للدخول

لقاء طارىء بين برلمانيين وحكومة بغداد المحلية لاحتواء ازمة التظاهرات


في محاولة لاحتواء نقمة الجماهير على وضع الخدمات وانتشارا الفساد المالي والاداري في مفاصل الدولة اجرى وفد برلماني مكلف من قبل رئاسة مجلس النواب سلسلة لقاءات وحوارات مع اللجان الرقابية في مجلس محافظة بغداد والجهات القطاعية التنفيذية في أمانة العاصمة ومحافظة بغداد.

وقال النائب في البرلمان العراقي حيدر الملا ان المبادرة جاءت للتعرف على مكامن الخلل التي تمنع معالجة جذرية لما يعانيه المواطن فضلا عن تقييم الاداء الحكومي المحلي.

واشار الملا ان حضورهم الى مجلس بغداد غايته ايجاد الية توصل رسالة مطمئنة الى الجماهير الشعبية الغاضبة في الشارع تعبر عن شرعية مطالبهم، موضحا ان السلطات التنفيذية والتشريعية والرقابية مطالبة بتجاوز الاخفاقات والعمل بروح الفريق الواحد مادامت المسؤولية تضامنية لحل ازمة الخدمات.

ووصف النائب ظافر العاني لقاءات الوفد مع الجهات الرقابية والتنفيذية المحلية في بغداد بالخطوة العملية التي تبتعد عمن يروج ويحذر لمحاولات الالتفاف لامتصاص نقمة الناس او تسكين غضبهم ليدخلوا في ازمة دوامة وعود جديدة، مؤكدا ان نزولهم الميداني يؤكد تضامنهم مع الاحتجاجات الشعبية الرافضة البقاء تحت وطئة الازمات، وان خطوة الالف ميل في مشوار تلبية مطالب المتظاهرين تبدأ بتغيير النخب السياسية التي تلاعبت بمقدرات الشعب عن طريق اجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

واكد عضو مجلس محافظة بغداد حسن فلحي ان المواطن مصاب بخيبة امل اعطته الحق في التظاهر وهو يتساءل عن اسباب التلكؤ في تقديم الخدمات التي لا بد وان يتهيأ المسؤولون لها باجابات مقنعة.

وخرجت اللقاءات الاستثنائية بين البرلمان ومجلس بغداد بتوصيات تقدمها مطلب تنظيم قانون العاصمة وتوسيع حجم الصلاحيات لمجلس المحافظة واخضاع امانة بغداد للسلطة الرقابية للحكومة المحلية.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG