روابط للدخول

تداعيات احداث السليمانية على علاقة حكومة اقليم كردستان بشعبها


مظاهرة ساحة السراي في السليمانية

مظاهرة ساحة السراي في السليمانية

كانت السليمانية بقعة متميزة من العراق عموما واقليم كردستان بصفة خاصة. ولاحظت وكالة اسوشيتد برس في تقرير يوم الخميس ان التيار الكهربائي لا ينقطع في السليمانية والماء نظيف وهناك حتى قاعة للعبة البولنغ. ولكن السليمانية وقعت ضحية اعمال عنف وسادها التوتر منذ الاسبوع الماضي بعد مقتل اربعة محتجين تظاهروا ضد المحسوبية والفساد ، بحسب التقرير.
واضاف التقرير ان الاشتباكات بين قوى الأمن والمتظاهرين كشف عن الهوة العميقة التي تفصل بين الشعب الكردي وقياداته لتنال من صورة الأمن والاستقرار التي عُرفت بها السليمانية.
ويتابع التقرير ان انصار رئيس الاقليم مسعود بارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه ومؤيدي الاتحاد الوطني الكردستاني يحملُّون حركة التغيير المعارضة مسؤولية الاضطرابات. ولكن للشارع رأيا آخر ، بحسب التقرير مشيرا الى ان المواطنين ضاقوا ذرعا بالفساد ويريدون التخفيف من قبضة الحزبين الرئيسيين على الاقليم.

اذاعة العراق الحر التقت نائبة السليمانية عن كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب اشواق الجاف التي نوهت باستجابة سلطات الاقليم لمطالب المتظاهرين والتحقيق في مقتل محتجين مشيرة الى محاولة جهات مجهولة استغلال التظاهرات الجماهيرية المكفول حق تنظيمها بالدستور.
القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس برلمان الاقليم سابقا عدنان المفتي من جهته شدد على ضرورة توسيع الديمقراطية منوها بدور العنصر الطلابي والشبابي في التظاهرات اسوة بما يجري في بلدان المنطقة.
وأقر المفتي بعدالة المطالب التي يرفعها المتظاهرون وضرورة الاصلاح في نواحي متعددة تهم حياة المواطنين مباشرة.
حمة توفيق رحيم القيادي في حركة التغيير المعارضة رأى ان حكومة الاقليم لم يصدر عنها ما يشير الى الاستجابة لمطالب المتظاهرين التي تدعمها حركة التغيير بوصفها مطالب عادلة متوقعا امتدادها الى مدن اخرى في كردستان.
وفي هذا الشأن حذر المحلل السياسي ربين رسول من القطيعة التي نشأت خلال السنوات الماضية بين حكومة الاقليم وشعبها مؤكدا في الوقت نفسه سعة القاعدة الجماهيرية للتظاهرات والطابع المدني والسلمي الذي اكتسبته بعد ما اعتراها من اعمال عنف.
نقلت وكالة اسوشيتد برس عن المتحدث باسم رئاسة اقليم كردستان كريم زيباري نفيه تسلط الحزبين الرئيسيين وقال ان الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني ومعهما عدة احزاب صغيرة فازت بأغلبية الأصوات في الانتخابات التي جرت في الاقليم عام 2009.

التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل اذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري.
XS
SM
MD
LG