روابط للدخول

محافظ نينوى يتهم وقائد عسكري ينفي تعرض معتقلين في الموصل للتعذيب


اتهم محافظ نينوى أثيل النجيفي اجهزة امنية في المحافظة بالوقوف وراء وفاة احد المعتقلين جراء التعذيب، مطالبا باحالة المتسببين الى القضاء ووقف ما يتعرض له الاهالي من تجاوزات واعتقالات.

واوضح المحافظ "حسب تقرير دائرة مكافحة الارهاب في الموصل الوارد الينا فقد توفي المعتقل خالد وليد سيف الدين بعد استلامه من معتقل الفرقة الثانية بالموصل نتيجة تعرضه للتعذيب وعدم تلقيه العلاج اللازم من قبل دائرة الصحة. وقد تكررت حالات الوفاة نتيجة التعذيب في سجون ومعتقلات الموصل. كما ان المواطنين لازالوا يتعرضون الى انتهاكات واعتقالات عشوائية ومنهم هذا المجني عليه الذي صدرت بحقة مذكرة اعتقال بعد اعتقاله لذا نحن نطالب مجلس النواب العراقي والقائد العام للقوات المسلحة باحالة الضباط المتسببين بهذا الحادث الى القضاء ووقف مثل هذه الحالات وكذلك سنحقق مع الاطباء الذين لم يقدموا العلاجات للمجني عليه".

وردا على اتهامات محافظ نينوى اكد قائد الفرقة الثانية في الجيش العراقي بالموصل اللواء قوات خاصة ركن ناصر الغنام نفى تعرض معتقلين لاي تعذيب او انتهاك موضحا"نحن نتبع الاجراءات القانونية والعسكرية الصحيحة في عملية الاعتقال والتوقيف، وليس هناك أي حالات تعذيب او انتهاك بحق المعتقلين ومنهم المتوفى، كما ان هناك سياقات في عملية تسليم المعتقلين بين الوحدات العسكرية منها مستند بسلامة المعتقل صحيا، إذ اننا سلمنا المتوفي الى دائرة مكافحة الارهاب بموجب هذا المستند، وقد زار مقر فرقتنا قبل مدة النائب في البرلمان العراق وعضو لجنة حقوق الانسان زهير الاعرجي والتقى بالمعتقلين الذين اكدوا له المعاملة الحسنة التي يتلقوها في المعتقل لحين عرضهم على القضاء وابوابنا مفتوحة لاية لجنة تحقق بالموضوع".

الى ذلك دعا ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان بمحافظة نينوى جميع الجهات والاطراف الى اخذ دورها الفاعل في الدفاع عن حقوق المعتقلين ومنع حالات الانتهاك بحقهم. وقال الناشط قصي شاكر "على جميع منظمات حقوق الانسان والمحامين والبرلمانيين اخذ دورهم الفاعل في الدفاع عن حقوق المعتقلين ومن ذلك زيارة المعتقلات والسجون والوقوف على اوضاعهم".

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG