روابط للدخول

دعوات لحسم ملف الوزارات الامنية


في الوقت الذي لاتزال فيه مسالة حسم ملف الوزارات الأمنية الشاغرة في الحكومة العراقية محل خلاف بين الكتل النيابية، كشف أعضاء في البرلمان ان الأسبوعين المقبلين سيشهدان حسم هذا الملف بشكل نهائي.

واكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي وجود مرشحين مستقلين بعضهم يعمل حاليا في وزارتي الدفاع والداخلية لشغل هاتين الحقيبتين الشاغرتين منذ ما يقرب من شهرين.

ومن بين الأسماء المطروحة لشغل الوزارات الأمنية العراقية عدنان الاسدي وعقيل الطريحي عن التحالف الوطني وفلاح النقيب عن القائمة العراقية، فيما تحدثت مصادر إعلامية مؤخرا عن ترشيح احمد الجلبي لشغل إحدى الوزارات الأمنية.

واوضح عباس البياتي في حديث لإذاعة العراق الحر ان السبب الرئيس لتأخر حسم مرشحي الوزارات الأمنية هو ان جميع الأسماء المطروحة مرتبطة بجهات سياسية، لافتا الى ان الاختيار يجب ان يراعي استقلالية ومهنية المرشحين.
واستبعدت النائبة عن القائمة العراقية ناهدة الدايني قرب حسم ملف الوزارات الأمنية نظرا لانشغال القوى السياسية بالأحداث والتظاهرات الجارية في العراق والمنطقة.

وأكدت الدايني ان القائمة العراقية لاتزال متمسكة بمرشحها فلاح النقيب لتولي وزارة الدفاع.

فيما شدد المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا على ان الأوضاع الجارية حاليا في العراق لاتحتمل تأخير حسم تسمية الوزراء الأمنيين، داعيا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الإسراع في ذلك والالتزام بالاتفاقات المبرمة بين الكتل السياسية.
XS
SM
MD
LG