روابط للدخول

مرصد الحريات الصحفية يتهم قوة حكومية باقتحام مقرها


اعلن مرصد الحريات الصحفية ان قوة عسكرية اقتحمت مقر المرصد وسط بغداد في ساعة متقدمة من ليل الاربعاء، وعبثت بمحتوياته وصادرت اجهزة كومبيوتر محمولة واخرى مكتبية، ودروعا ضد الرصاص يستخدمها الصحفيون اثناء قيامهم بتغطيات في مناطق خطرة، كما استولت القوة على الارشيف الخاص بالمرصد منذ 2004 والى الان.

المدير التنفيذي لمرصد الحريات زياد العجيلي اكد انه تم الاتصال بالناطق الرسمي لعمليات بغداد قاسم عطا الذي ابدى جهله بالامر، لكنه ودعا المرصد الى تقديم مذكرة لاستعادة الاجهزة المصادرة، واوضح العجيلي ان القوة التي اقتحمت المرصد هي قوة خاصة تابعة الى الحكومة.

ونفى العجيلي ان يكون لاقتحام المرصد علاقة بتظاهرات يوم الجمعة المقبل، مشيرا الى ان المرصد ليس معنيا بالمشاركة في التظاهرات، لانه جهة تعنى بالصحفيين فقط، مستدركا ان من حق اعضاء المرصد المشاركة في التظاهرات وهو حق كفله الدستور لجميع المواطنين.

واصدرت منظمات تعنى بحماية الحريات بيانات تدين الحادث، كما استنكره صحفيون. ويرى الصحفي سيف الخياط ان الصحفيين اكثر الناس دفاعا عن النظام الديمقراطي في العراق.

التفاصيل في الملف الصوتي.

واكد الناشط الحقوقي حسن شعبان ان من حق مرصد الحريات اقامة دعوى على الجهة التي قامت بالاقتحام اذا ما توصل الى معرفتها، مشيرا الى ان الاعتداء على مرصد الحريات يعد اعتداءً على القانون.

ولم تتمكن اذاعة العراق الحر من الحصول على إيضاحات حول الحادث من المسؤولين الامنيين او الناطق باسم الحكومة.
XS
SM
MD
LG