روابط للدخول

كربلاء: المرجع المدرسي يحرم تخريب الممتلكات والتصدي للمتظاهرين


كربلاء ـ صورة من الارشيف

كربلاء ـ صورة من الارشيف

أصدر المرجع محمد تقي المدرسي، فتوى حرم فيها على المتظاهرين ممن ينون التظاهر طلبا بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، أو إلحاق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة.

وقال عبد الحسن الفراتي الناطق باسم مكتب المرجع في تصريح لإذاعة العراق الحر إن "المرجع المدرسي اعتبر المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة واجبا شرعيا، وحرم تخريبها أو إلحاق الضرر بها"، لافتا إلى أن هذه الفتوى جاءت لتمنع أي مساس بالممتلكات العامة، وكما حصل في بعض المدن خلال الاسابيع الماضية، حيث أحرق متظاهرون مبان حكومية وهم يحتجون على سوء الأوضاع المعيشية والخدمية.

وأضاف الفراتي أن الفتوى حرمت أيضا "التعرض والتصدي للتظاهرات الشعبية السلمية من أي جهة كانت" موضحا أن التظاهر حق من حقوق المواطنين ولا يجوز منعهم عن ممارسته.

ومن المتوقع أن يشهد عدد من المدن في الخامس والعشرين من شباط الجاري تظاهرات ضد نقص الخدمات، وسوء الأوضاع المعيشية.

واعتبر عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس محافظة كربلاءجاسم الفتلاوي، هذه التظاهرات نتيجة طبيعية لما يعانيه المواطنون، وحذر من أن يؤدي سوء الأوضاع الخدمية والمعيشية الى جنوح أعداد من الشباب نحو ممارسات خطيرة، واضاف "لقد اهتمت الدولة خلال السنوات الماضية بتوفير الأمن وأهملت جانب الخدمات وتحسين ظروف المواطنين المعيشية" واعتبر هذا المنهج في الأداء الحكومي غير صحيح ومن الممكن أن يؤدي إلى جنوح أشخاص ممن يعانون من الفقر والفاقة نحو سلوكيات تضر بالدولة.

وبينما حذر رئيس الوزراء الثلاثاء مما أسماه تسييس التظاهرات، واستغلال مشاعر المتظاهرين المطالبين اساسا بإصلاحات اقتصادية، من قبل جهات قال إنها لاتؤمن بالعملية السياسية، دعا مواطنون في كربلاء إلى الحذر من استغلال التظاهرات المتوقعه من قبل بعض الجهات، لأهداف سياسية.

وقال إحد المواطنين "بدا أن بعض الأحزاب التي في الحكومة وتلك التي خارج الحكومة عزمت على استغلال الشارع المستاء من سوء الخدمات لأهدافها السياسية".
فيما اعتبر متابعون ومنهم رئيس تحرير صحيفة كربلاء اليوم باهر غالي حماية الحكومة للتظاهرات والسماح بها من أبرز معالم الديمقراطية، وحذر من المساس بها او الاعتراض عليها طالما تمت في اطار سلمي.

يشار إلى أن المرجع الأعلى علي السيستاني كان أصدر يوم الجمعة الماضي فتوى أيد فيها التظاهرات السلمية وحرم التصدي لها، كما ابدى مراجع دين آخرين ذات الموقف من التظاهرات الشعبية.
XS
SM
MD
LG