روابط للدخول

نائب يعد بالتحقيق في الاعتداء على معتصمين في ساحة التحرير ببغداد


تعرض مخيم اقامه معتصمون في ساحة التحرير وسط بغداد الى اعتداء مساء الاثنين من قبل مجموعة مجهولة ماادى الى اصابة العديد منهم بجروح.

وكانت وسائل اعلام محلية نقلت عن معتصمين قولهم ان مجموعة تستقل سيارات عسكرية هاجمت مخيمهم بعد منتصف ليل الاثنين وبعد انسحاب سيارات تابعة للجيش كانت في المكان.

وقال محمد سالم وهو احد منظمي الاعتصام لاذاعة العراق الحر "لم نعرف حتى الآن هوية هؤلاء، والجهة التي ينتمون اليها، وكيف استطاعوا بعد منتصف الليل التجول في ظل سريان حظر التجوال، وهم يحملون سكاكين وهراوات".

واوضح سالم ان المعتصمين لم يتعرفوا على المركبات التي كان يستقلها المهاجمون ما اذا كانت عسكرية ام مدنية بسبب الظلام وحالتي الفزع والهلع التي اصابت المعتصمين".

واوضح عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي لاذاعة العراق الحر ان الحكومة تستطيع محاسبة المعتصمين لعدم حصولهم على موافقة رسمية بالاعتصام ضمن الاطر القانونية، أما الاعتداء فيحمل حسب رأيه "بصمات حزب البعث والقاعدة".

التفاصيل في الملف الصوتي.

واضاف المطلبي ان الحكومة العراقية ستلاحق هؤلاء، وستقدمهم للقضاء، مرجحا ان يكون الذين اعتدوا على المعتصمين من سكنة المنطقة ما سهل وصولهم الى المكان دون صعوبة.

وابلغ عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب شوان محمد اذاعة العراق الحر ان اللجنة ستحقق في ملابسات الاعتداء وما حصل على ارض الواقع لاتخاذ ما يلزم.
XS
SM
MD
LG