روابط للدخول

نحو مليون ارملة و4 ملايين يتيم في العراق


يتامى من البصرةـ صورة من الارشيف

يتامى من البصرةـ صورة من الارشيف


في الوقت الذي تشير فيه الإحصاءات الرسمية للحكومة العراقية الى وجود نحو مليون أرملة، وما يقارب الأربعة ملايين يتيم في البلاد، يؤكد عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي ان هناك توجها لتشريع قوانين من شأنها تحسين واقع هذه الشريحة وإيجاد مصادر دخل ثابتة لها.

عضو التحالف الوطني النائب فرات الشرع قال لإذاعة العراق الحر ان البرلمان العراقي نجح في تخصيص نحو 4% من موازنة العام ألفين واحد عشر لدعم شبكة الرعاية الاجتماعية المعنية بالأرامل والأيتام والعاطلين عن العمل، مضيفا ان هناك توجها لدى جميع الكتل النيابية لتحسين مستوى المعيشة لدى هؤلاء خلال الفترة المقبلة.

وكان عشرات الأيتام نظموا يوم السبت الماضي تظاهرة طالبوا فيها بتشريع القوانين الخاصة برعايتهم وتحسين ظروفهم المعيشية وتخصيص مبلغ مالي شهري لكل يتيم.

ويرى النائب عن ائتلاف دولة القانون إبراهيم الركابي ان الحكومة العراقية تقدم دعما لا بأس به للأيتام واصفا التظاهرات التي خرج بها الأيتام مؤخرا بأنها تحمل أغراضا سياسية ولا تعكس الصورة الحقيقية لهم.

بيد ان رئيس كتلة الوسط في مجلس النواب إياد السامرائي يرى ان الأيتام في العراق لا زالوا يعانون من الإهمال، داعيا المجلس الى تشريع قوانين من شانها إنصاف الأيتام.

وأكد النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية محسن السعدون ان الدورة السابقة لمجلس النواب تمكنت من سن قوانين عديدة تعنى بالأرامل والأيتام إلا أنها لم تفعل حتى الآن، داعيا الحكومة العراقية الى ضرورة تفعيل هذه القوانين بأسرع وقت لتحسين الواقع المتردي الذي يعاني منه الأيتام في العراق.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG