روابط للدخول

اللغة تتعرض جراء العولمة إلى تهديد متزايد أو إلى الاندثار كليا


اليونسكو: بوستر اليوم العالمي للغة الأم

اليونسكو: بوستر اليوم العالمي للغة الأم

تعزيزاً التعدد اللغوي والثقافي يحتفل العالم في الحادي والعشرين من شباط في كل عام باليوم العالمي للغة الام.

ويشبّه مختصون اللغة بالكائن الحي الذي ينمو ويتطور. ويقول الباحث العراقي في مجال اللغة العربية الدكتور كريم شغيدل ان اللغة تعكس هوية الشعوب وثقافتها، كما انها تصنف الى لغات معقدة واخرى بسيطة، في حين يؤكد الباحث علي النشمي ان اللغتين العربية والآرامية تعدان من امهات اللغات في العالم وهما لغتا اهل العراق القدماء.

ويشير النشمي الى ان اللغتين السريانية والآرامية تمكنتا من حفظ الحضارات القديمة كما كانتا لغة العلوم، إذ ان اللغة العربية لم تهتم بالعلوم الا في العصر العباسي وفي العراق تحديدا. ويضيف النشمي ان هناك من شوّه اللغة الام ويقصد بها اللغة العربية ودعا الى عقد مؤتمر عالمي للحفاظ عليها .

وترى منظمة اليونسكو ان اللغات هي الادوات الاقوى التي تحفظ التراث الملموس وغير الملموس ،لذلك اختارت يوما دوليا للاحتفال بها في كل انحاء العالم وهو الحادي والعشرين من شباط من كل عام.ويرمز هذا التاريخ الى اليوم الذي فتحت فيه الشرطة النار في مدينة دكا عاصمة بنغلاديش على تلاميذ خرجوا للتظاهر مطالبين الاعتراف بلغتهم الام البنغالية كواحدة من لغتي البلاد الرسمية في ما كانت تعرف بباكستان الشرقية.
ومرت اللغات الام بالكثير من المتغيرات، وفقدت الكثير من معانيها لتواكب روح العصر، كما اشار الى ذلك المتخصص في اللغة صباح عبد الرحيم.
وتشير الامم المتحدة الى ان اللغات تحظى بثقل استراتيجي هام في حياة البشر والكوكب بوصفها من المقومات الجوهرية اللهوية وركيزة أساسية في الاتصال والاندماج الاجتماعي والتعليم والتنمية.

ويذكر الموقع الاممي الخاص باليوم العالمي للغة الأم الى ان هناك أكثر من 50 في المائة من اللغات المحكية حاليا في العالم والبالغ عددها 000 7 لغة معرضة للاندثار في غضون بضعة أجيال، و 96 في المائة من هذه اللغات لا يتحدث بها سوى 4 في المائة من سكان العالم. أما اللغات التي تعطى لها بالفعل أهمية في نظام التعليم والملك العام فلا يزيد عددها عن بضع مئات، ويقل المستخدم منها في العالم الرقمي عن مائة لغة.

يشار الى ان منظمة اليونسكو تعتبر قضايا التنوع الثقافي والحوار بين الثقافات وتعزيز التعليم للجميع وتنمية مجتمعات المعرفة محاور مركزية في عملها، وتشدد على استحالة السير قدما في هذه المجالات بدون توفير التزام دولي بتعزيز التعدد اللغوي والتنوع اللغوي، بما في ذلك صون اللغات المهددة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG