روابط للدخول

شكاوى من قلة التعاون الإيراني مع تجار كربلاء


منتجات غذائية ايرانيةـ صورة من الارشيف

منتجات غذائية ايرانيةـ صورة من الارشيف

تواصل عشرات الشركات الإيرانية عرض منتجاتها في المعرض المقام في كربلاء حاليا. واعتبر معنيون المعرض فرصة للتواصل بين المنتجين الإيرانيين والتجار العراقيين.

وقال عضو اللجنة العراقية المشرفة على المعرض الحقوقي طالب العامري في تصريح لإذاعة العراق الحر أن مثل هذه المعارض تعزز العلاقات التجارية والثقافية بين محافظة كربلاء والشركات الإيرانية.

ولم تكن الرغبة في فتح آفاق التعاون التجاري والاقتصادي بين المحافظات العراقية في الوسط والجنوب والشركات الإيرانية مقتصرة على الحكومة المحلية بكربلاء، بل هي رغبة إيرانية أيضا أعرب عنها القنصل الإيراني بكربلاء، أبو الفضل محمد علي، الذي اكد في تصريح لإذاعة العراق الحر أن "الشركات الإيرانية أقامت عدة معارض في العراق سعيا منها للوصول الى أكبر قدر ممكن من مساحة الأسواق العراقية فضلا عن احتفاظها بما حققته من مكاسب في السوق العراقية لحد الآن".

لكن متابعين في محافظة كربلاء، اعتبروا إقامة المعارض التجارية الإيرانية في العراق ليست بذات جدوى، لأنها برأي بعضهم لم تثمر عن تعاقدات ثنائية مهمة بين الجانبين.

غير أن محافظ كربلاء آمال الدين الهر بدا مخالفا للرأي المتقدم، اذ أعرب عن اعتقاده بأن العديد من التعاقدات مع الشركات إلايرانية قد تمت بعد إقامة العديد من المعارض في المحافظة.

وفيما يحظى التجار الإيرانيون بتسهيلات كثيرة على الجانب العراقي يشكو مدير غرفة تجارة كربلاء نبيل الأنباري مما أسماه قلة التعاون الإيراني مع تجار كربلاء، وقال "ننتظر من الإيرانيين أن يعاملونا كما يعاملون التجار الكورد، بتقديمهم تسهيلات مماثلة لنا".

يشار إلى أن عشرات أنواع البضائع الإيرانية موزعة بين مواد غذائية وسلع كهربائية ومنتجات نسيجية تنتشر في أسواق كربلاء والمحافظات الأخرى، فيما تمكنت شركات السيارات الإيرانية من إيجاد موطئ قدم لها بتصدير مئات السيارات إلى العراق خلال الأشهر الماضية..

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG