روابط للدخول

لجنة برلمانية للتحقيق في ملابسات تظاهرة الكوت


متظاهرون يشعلون النيران في مبنى مجلس محافظة واسط

متظاهرون يشعلون النيران في مبنى مجلس محافظة واسط

شكل مجلس النواب لجنة تحقيقية تضم أعضاءً في لجنتي الأمن والدفاع وحقوق الإنسان للوقوف على ملابسات حوادث رافقت بعض التظاهرات التي يشهدها العراق، وحصول أعمال عنف واشتباكات بين المتظاهرين أدت الى سقوط عدد من القتلى والجرحى وتدمير ممتلكات عامة.

وقال عضو لجنة حقوق الإنسان النائب حيدر الملا في حديث لإذاعة العراق الحر ان الحكومة العراقية لم توفق في التعامل مع التظاهرات، لافتاً الى ان اللجنة البرلمانية ستعمل على الكشف عن المتورطين في إطلاق النار على المتظاهرين ومحاسبتهم.

ويشهد العراق منذ نحو أسبوعين تظاهرات في العديد من المدن العراقية للمطالبة بتحسين الخدمات والقضاء على البطالة ومحاسبة المسؤولين الفاسدين، وكانت اعنف تلك التظاهرات التي خرجت الأربعاء في مدينة الكوت، إذ شهدت مقتل احد المتظاهرين وجرح العشرات في اشتباكات مع قوات الأمن، كما تسببت في إحراق بعض المباني الحكومية.

ويبين النائب المستقل في مجلس النواب صباح الساعدي ان الحكومة تتجاهل مطالب المتظاهرين بإقالة المسؤولين المقصّرين، لافتاً الى ان البرلمان العراقي أرسل وفدا ضم نواباً عن محافظة واسط في محاولة منه لتهدئة الوضع المتوتر في المحافظة.

وتقول النائبة عن ائتلاف العراقية ناهدة الدايني ان هناك إجراءات أخرى سيتخذها البرلمان خلال الأيام القليلة المقبلة للحد من موجة الغضب الشعبي الذي تشهده المدن، مؤكدة ان رئاسة مجلس النواب أصدرت تعليمات للنواب بضرورة التوجه الى محافظاتهم بعد الانتهاء من إقرار الموازنة ليقنعوا المواطنين بان الأوضاع ستتحسن قريباً.

من جهته يقر النائب عن كتلة الأحرار رياض الزيدي بوجود تلكوء في عمل الحكومات المحلية، ما تسبب في خروج العديد من التظاهرات المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن، داعياً الى ضرورة إعطاء فرصة للحكومة لتغيير الواقع المتردي للمواطن قبل الخروج للتظاهر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG