روابط للدخول

أئمة وخطباء الجمعة يحذرون من "مندسين" الى التظاهرات


حفلت خطب الجمعة في معظم مساجد العراق بالحديث عن التظاهرات التي تشهدها منذ اسابيع مدن عراقية مختلفة احتجاجاً على نقص الخدمات وتفشي البطالة وانتشار الفساد الاداري والمالي، والتي كان ابرزها ما تلك التي شهدتها مدينة الكوت، إذ لا تزال تداعياتها مستمرة حتى الان.

وفي مدينة كربلاء دعا امام وخطيب الحضرة الحسينية الشيخ مهدي الكربلائي جميع المتظاهرين الى ضبط النفس وعدم التعدّي على المال العام، ومنع من سمّاهم بـ"المندسين" الذين ينوون خرق اهداف التظاهر السلمي.
ودعا الكربلائي الى إجراء تخفيض حاد برواتب المسؤولين والغاء الفوارق الطبقية التي خلفّها ارتفاع تلك الرواتب، والغاء التمييز الطبقي الذي بدأ يثير غضب المواطنين.

ودعا امام وخطيب جامع براثا في بغداد الشيخ جلال الدين الصغير المتظاهرين الحذر من بعض الجماعات التي سمّاها بـ"اذناب البعثيين" التي قال انها تحاول العبث باهداف تلك التظاهرات من خلال العبث بالمال العام والإساءة الى تلك تظاهرات وتحويلها من احتجاجية الى تخريبية، كما حذّر الصغير في خطبته من وجود مخططات لإفشال التظاهرات التي بدا البعض يدعو إليها في 25 من الشهر الحالي.
واكد الصغير على ضرورة الاستماع الى اهداف المتظاهرين وايجاد حلول سريعة، كما دعا السياسيين وقادة العراق الى عقد مؤتمر طارئ من اجل ايجاد حلول جذرية لمشكلة نقص الخدمات.

يشار الى ان عدداً من التظاهرات خرجت في مدن عراقية عقب صلاة الجمعة مطالبة بتوفير الخدمات ومفردات البطاقة التموينية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG