روابط للدخول

صحيفة كردية: إخفاق محاولة توحيد اسعار البنزين في محطات التعبئة الاهلية


كتبت صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ان شبكة الدفاع عن حقوق وحريات الشعب التي تزمع عقد اجتماع جماهيري في السليمانية اصدرت ايضاحاً قالت فيه ان ما تنوي تنفيذه هو اعتصام مدني وليس تظاهرة. ونقلت الصحيفة عن عضو الشبكة ئاكو خليل قوله ان شبكته لا تنوي الخروج بتظاهرة بل هو اعتصام مدني يهدف الى تحقيق ثلاثة اهداف الاول هو المباركة للشعبين التونسي والمصري، والثاني توجيه حكومة الاقليم الى ضرورة الاسراع في اجراء اصلاحات جذرية قبل ان تتضخم المشاكل وتتسع، والثالث الطلب من الاحزاب والقوى السياسية ان تقيم صراعاتها السياسية على اساس مدني بعيد عن العنف وان لا تلجأ الى الحرب كوسيلة لحسم صراعاتها.

وذكرت صحيفة "ئاسو" المقربة من رئيس حكومة الاقليم ان محاولة توحيد اسعار البنزين في محطات التعبئة الاهلية لم تنجح. واضافت الصحيفة نقلا عن مقررة لجنة الصناعة والطاقة في البرلمان الكردستاني ناسك توفيق قولها ان اللجنة بعثت بكتاب رسمي الى الحكومة تحثها فيه على تحديد اسعار البنزين في محطات التعبئة الحكومية وتحسين نوعيته . فيما قال مدير توزيع المشتقات النفطية في السليمانية جمال علي للصحيفة ان محطات التعبئة الحكومية والاهلية التي تتعامل معها مبلغة بسعر 500 دينار للتر الواحد حسب قرار وزارة الموارد الطبيعية في الاقليم وان القرار يشمل محافظات الاقليم الثلاثة. مضيفاً ان المحطات الاهلية حرة في تحديد اسعارها وفقا للعرض والطلب في السوق وان مديريته لم تتلقى اي قرار من الحكومة بخصوص تحديد اسعار ما تبيعه هذه المحطات.

من جهة أخرى تنقل الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الكهرباء في الاقليم ديار بابان قوله ان من المقرر ان يبدأ اليوم تشغيل الوحدة الثالثة في محطة كهرباء دهوك وان هذه الوحدة ستضيف 125 ميغاواط الى الكهرباء الوطنية في الاقليم بعد انتهاء تشغيلها التجريبي لمدة 3 ايام، وأشار بابان ان من المنتظر خلال الشهر المقبل ان يجري تشغيل الوحدة الرابعة والاخيرة في هذه المحطة اضافة الى الوحدة الخامسة والسادسة في محطة جمجمال ما سيحسن وضع الكهرباء في الاقليم بشكل ملحوظ لان تشغيل جميع هذه الوحدات قبل نهاية الشهر المقبل من شأنه ان يضيف 500 الى 600 ميغاواط من الكهرباء الى الشبكة الوطنية.

صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان مجلس حماية حقوق المستهلك لم يؤسس بعد في الاقليم رغم كل النواقص في المنافذ الحدودية. واضافت الصحيفة ان الاف الاطنان يوميا تعبر الحدود الى اقليم كردستان دون السيطرة بشكل جدي على نوعيتها نتيجة انعدام الراقبة على الاسواق.
وفي هذا الاطار كتبت الصحيفة ايضا ان وزارة الزراعة والموارد المائية حذرت من تناول اللحم الهندي المستورد الموجود في الاسواق بسبب تاثيرهذا النوع في اصابة مستهلكيه بالسرطان. واشارت الصحيفة انها حصلت على بيان صدر عن الوزارة جاء فيه ان المديرية العامة للثروة الحيوانية والبيطرة في الوزارة اجرت مرتين فحوصات على اللحم الهندي المستورد فوجدت فيه مادة النترات التي تعتبر واحدة من اسباب اصابة متناوليه بالسرطان.وقد صدرت تعليمات بمنع استراد هذه اللحوم.
XS
SM
MD
LG