روابط للدخول

كلينتون: واشنطن ملتزمة ضمان حرية الإنترنت


أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستخصص 25 مليون دولار خلال العام الحالي لمساعدة معارضين يستخدمون الإنترنت في إحباط قمع المواقع الإلكترونية من قِبل أنظمة استبدادية.
وفي خطابٍ ألقته في واشنطن الثلاثاء، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة ملتزمة بضمان بقاء شبكة الإنترنت مفتوحة للحوار مضيفةً أن الحكومات التي تحاول تقييد الإنترنت "تخوض معارك خاسرة"، بحسب تعبيرها.
وأشارت كلينتون إلى الصين وكوبا وإيران وسوريا وبورما وفيتنام كدولٍ تفرض رقابة على الإنترنت وقيوداُ على دخول الشبكة أو تعتقل مدوّنين ينتقدون الحكومة، مضيفةً القول:
"إن حذفَ الكتابة وحجبَ المحتوى واعتقالَ المتكلمين هي من الإجراءات التي تقمع الكلمات، ولكنها لا تلمس الأفكار الكامنة وراءها. وهي ببساطة تدفع الناس الذين يحملون مثل هذه الأفكار إلى الأطراف حيث يمكن لقناعاتهم أن تتعمّقَ دون منازع."
كما أعلنت كلينتون أن وزارة الخارجية الأميركية تعتزم إطلاق رسائل على موقع (تويتر) باللغات الصينية والهندية والروسية وذلك بعد أن بوشر بإطلاق رسائل بالعربية والفارسية الأسبوع الماضي.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG