روابط للدخول

التعليم العالي في العراق بين خطط توسيع أفقي وتطوير عمودي


وزارة التعليم العالي العراقية

وزارة التعليم العالي العراقية

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مؤخرا عن خطة لتطوير التعليم الجامعي والدراسات العليا من خلال ما يدعى بالتوسع الأفقي الذي يعني زيادة عدد المؤسسات التعليمية، بينما يعني التوسع العمودي تطوير النوعية والجودة في التعليم الجامعي والعالي.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب أن خطة الوزارة في التوسع الافقي للنظام التعليمي حتى عام 2020، ستتضمن تأسيس خمس عشرة جامعة جديدة تمتلك كل مقومات الرصانة العلمية، مبينا أن هذه الخطة ستعتمد على تأمين كل المستلزمات العمرانية والتدريسية الكافية لجعلها جامعات متقدمة تضاف الى رصيد العراق من المؤسسات التعليمية وان الخطة ستكون مدروسة وتلبي الحاجة الى التوسع في المؤسسات التعليمية وفقا للتوسع السكاني في العراق.

مسؤول قسم الاعلام في وزارة التعليم العالي قاسم محمد اكد في حديث لاذاعة العراق الحر ان الوزارة اضافة الى هذه الخطة لديها اهتمام خاص بالتعليم الاهلي وانها ستعترف بخمسة وعشرين كلية اهلية تضاف الى الكليات الستة والعشرين المعترف بها من قبل الوزارة .
كما كشف مسؤول الاعلام بان وزير التعليم العالي يعمل على اصدار قانون يسمح بفتح فروع للجامعات العالمية في العراق.

الدكتور محسن عبد علي، مستشار وزارة التربية قال لإذاعة العراق الحر إن هذه هي المرة الأولى التي تتشكل فيها في العراق لجنة لوضع ستراتيجية وطنية للتربية والتعليم العالي حتى عام 2020 تحت رئاسة نائب رئيس الوزراء صالح المطلق وعضوية وزراء التربية والتعليم في الحكومة الاتحادية وفي الإقليم إضافة إلى وزيري المالية والتخطيط ورئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب.
الدكتور محسن قال إن اللجنة نظرت في واقع الحال وانطلقت من التحديات القائمة ورأت ضرورة وضع ستراتيجية من شأنها أن تلبي متطلبات المرحلة الحالية والمقبلة كما إن أهداف الستراتيجية هي أربعة وتنسجم مع توجهات منظمة اليونسكو وهذه الأهداف هي: نشر التعليم وتحسين الجودة والتواؤم مع متطلبات سوق العمل والحوكمة، أي الإدارة الرشيدة ثم أكد سعي الجهات المختصة إلى ضمان توفر الشروط اللازمة لتحقيقها كل هذه الأهداف.

هذا وقال عميد كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور عامر حسن فياض إن لكل عملية تطوير شروط ومستلزمات ومنها توفر عدد كاف من طالبي العلم في مناطق نائية بعيدة عن مراكز العلم الأصلية ومنها توفر الكوادر التدريسية اللازمة واقترح إنشاء جامعات تضم كليات للزراعة وللبيطرة مثلا في مناطق تحتاج إليها كما أكد على ضرورة أن يلبي التعليم احتياجات سوق العمل للقضاء على البطالة أولا ولضمان جدوى التعليم ثانيا وللاستفادة من جموع الخريجين على الصعيد الوطني ثالثا.

غير أن نبيل وادي الأستاذ في جامعة ديالى عبر عن خشيته من أن تقتصر ستراتيجية تطوير التعليم العالي حتى عام 2020 على زيادة كمية مع إهمال النوعية ورأى أيضا أن إنشاء جامعات في مناطق بعيدة عن مراكز المدن قد تؤدي إلى الفصل بين أبناء المجتمع الواحد.

يذكر أن المنظومة التعليمية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تضم 19 جامعة حكومية و17 كلية و23 معهدا تابعة لهيئة التعليم التقني إضافة إلى الهيئة العراقية للحاسبات والمجلس العراقي للاختصاصات الطبية.

تفاصيل أخرى في الملف الصوتي الذي ساهم في اعداده مراسلا اذاعة العراق الحر في بغداد فرقد الطيب وليلى احمد.
XS
SM
MD
LG