روابط للدخول

الآلاف يتوافدون الى الأعظمية إحتفالاً بالمولد النبوي


بدأت مظاهر الاحتفال بمولد النبي محمد عند توافد الالاف من المسلمين الى مدينة الاعظمية للاحتفاء بهذه المناسبة كل حسب طريقته.
وقامت ام محمد بتزيين واجهة بيتها بسعف النخيل وايقاد الشموع، فيما وزعت ام علي العصائر والحلوى، وتوجه ابو مصطفى وعائلته الى مرقد ابي حنيفة النعمان حاملاً الشمع وأغصان الياس، ولم تتوقف شفتا الحاجة ام بسام عن التمتمة بالدعاء ..

ومابين الدعوات والامنيات تجتمع كلمات المحتفلين على ان يعم الخير والسلام العراقيين اجمع وان يكونوا موحدين ومتحابين ومتكاتفين. وكانت اذاعة العراق الحر حاضرة وسط حشود المحتفلين بهذه المناسبة.. لتنقل بعض مشاهد الاحتفال الجميلة، ومنه مشهد العلوية ام حسين التي يناهز عمرها 70 عاماً وهي تاتي من مدينة الصدر لتحتفل مع اهالي مدينة الاعظمية.

وكانت الحاجة ام سوسن تجلس في زاوية، ولم تبتعد عن حشود المحتفلين وتعابير البهجة والفرح والحزن معا كانت ترتسم على ملامح وجهها فعمرها الذي ناهز 75 عاما، متحدثة ًعن مظاهر الفرح والاحتفال بالمولد النبوي أيام زمان التي كانت حاضرة معها في ذاكرتها لأنها تعتبرها الاجمل حتى الان.

وقال الشيخ عدنان النعيمي، وهو احد وجهاء الاعظمية انه يتمنى ان تعم الالفة والمحبة والوحدة الجميع، بالرغم مما وصفها بـ"المخططات التي تحاول تمزيق هذه الوحدة".

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG