روابط للدخول

مجلس محافظة النجف يحيل مشاريع الكهرباء الى هيئة النزاهة


قرر مجلس محافظة النجف احالة جميع مشاريع الكهرباء التي يجري تنفيذها في المدينة الى هيئة النزاهة.
واكد عضو مجلس المحافظة جواد الكرعاوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان اتخاذ هذا القرار جاء نتيجة التلكوء الحاصل في تنفيذ المشاريع من قبل وزارة الكهرباء التي تجاوزت مواعيدها المقررة، مطالباً اياها باعطاء النجف حصتها كاملة، وقال ان هناك شحة في الطاقة الكهربائية تشهدها المدينة نظراً لسوء التوزيع.
ويرى الكرعاوي ان مشكلة الكهرباء لن تحل بالطرق المتبعة من قبل الوزارة، وأكد على ضرورة فتح المجال امام المستثمرين واعطائهم مدداً كافية كي يمكنهم استرجاع اموالهم، فضلاً عن زيادة كميات الكهرباء المنتجة عن طريق الاستثمار.

من جهته بيّن رئيس لجنة الخدمات في المجلس محمد عايد ان نسبة الانجاز في مشاريع الكهرباء كانت متدنية جداً، واشار الى انه كان لزاماً على المجلس اتخاذ قرارات حاسمة بخصوص وزارة الكهرباء ومحاسبة المقصرين.
ويُرجِع عضو مجلس المحافظة حسين الزاملي سبب التلكوء في تنفيذ المشاريع الى دائرة المهندس المقيم التابعة الى الوزارات والتي تنفرد بالقرارات، والى عدم قدرة الحكومة المحلية على التدخل لمعالجة ذلك التلكوء الحاصل، مطالباً بان تكون مشاريع الوزارات تحت سيطرة الحكومات المحلية.

وتشهد النجف تراجعاً واضحاً في توزيع الطاقة الكهربائية في موسم الشتاء الحالي، لم يختلف عن سوء التوزيع الذي شهدته في موسم الصيف الماضي، ويقول رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة النجف طلال بلال ان المدينة لا تحصل على اقل من ربع حصتها المقررة من الطاقة الكهربائية، ما يجعل مستوى التوزيع في تدنٍ متواصل، مطالباً الحكومة المركزية ان تكون جادة في إجراء عملية تغيير داخل وزارة الكهرباء.

وكانت مناطق من مدينة النجف شهدت مظاهرات شعبية في الايام السابقة تمثلت مطالباتها بتحسين واقع القطاع الكهربائي، الامر الذي قد يشكل ورقة ضغط على الحكومة المحلية في تبرئة ساحتها ورمي الخلل في ساحة وزارة الكهرباء .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG