روابط للدخول

شبّان عراقيون يتبادلون بخجل تهاني عيد الحب


أنثى الفقمة (ساراسا) تقبّل صديقها (بوتشي) في إحتفال بعيد الحب أقيم في مسبح بالعاصمة اليابانية طوكيو.

أنثى الفقمة (ساراسا) تقبّل صديقها (بوتشي) في إحتفال بعيد الحب أقيم في مسبح بالعاصمة اليابانية طوكيو.

يزداد الاهتمام بعيد الحب "فالنتاين" عاماً بعد آخر، إذ يقبل الشباب العراقيون، لا سيما طلبة الجامعات على احياء هذه المناسبة بطرق متعددة ومتنوعة، لكنها جميعا تتمحور حول تقديم هدية الى الحبيب والحبيبة.

اغلب الشباب والشابات استعدوا لهذه المناسبة مبكراً، مستعينين بقنوات الاتصال التي شبكة الانترنيت كموقع "فيسبوك"، ورسائل الهاتف النقال النصية، لتقديم التهاني عبر كلمات رقيقة تتلاءم مع هذا اليوم المميز، وقد دأب المحتفلون بهذا اليوم على ارتداء اللون الاحمر الذي يدل على عيد الحب.

ويقول الطالب الجامعي محمد سالم انه حرص على شراء هدية مميزة قبل ان تشتري مثلها حبيبته، وتبادلا التهاني في الكلية، وهو المكان الوحيد الذي باستطاعتهما ان يلتقيا فيه.

ولا يقتصر عيد الحب، ومن وجهة نظر متزوجين، على العزاب، فعلاء قاسم قدم تهانيه بعيد الحب الى جميع من يحبهم ومنهم زوجته.
ويحتفل العشاق في كل انحاء العالم بعيد الحب، او عيد العشاق، او يوم القديس فالنتاين، الذي يوافق في 14 من شباط من كل عام ، ويعبر فيه المحبون عن مشاعرهم عن طريق ارسال بطاقات الحب او اهداء الزهور الحمراء او الحلوى المميزة.

الشاب مهند ستار صاحب محل لبيع الهدايا والزهور، امتلأ محله بالورود الحمراء وهدايا على شكل قلب الحب واطواق مزينة وجميعها باللون الاحمر، يؤكد مهند انه هيأ الهدايا منذ اسبوع تقريباً، وقد لاقى اقبالاً كبيراً من قبل الشباب.
يشار الى ان بعض الشابات المتزوجات شكون من اهمال ازواجهن لهن في هذه المناسبة وعدم تقديمهم تهنئة او هدية عيد الحب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG