روابط للدخول

مجلس النواب يقر ترشيح ثمانية وزراء لشغل الوزارات التي تدار بالوكالة


صوت مجلس النواب الاحد بالاغلبية المطلقة على اسماء المرشحين لشغل ثماني من اصل احدى عشرة وزارة تدار بالوكالة.
و
أقر النواب في الجلسة التي حضرها رئيس الوزراء نوري المالكي إختيار خير الله حسن بابكر عن التحالف الكردستاني وزيراً للتجارة، ورعد شلال عن القائمة العراقية وزيراً للكهرباء، وعادل مهودر عن التحالف الوطني وزيراً البلديات، وابتهال كاصد عن التحالف الوطني وزيرة دولة لشؤون المرأة، ودخيل قاسم حسون عن التحالف الكردستاني وزير دولة لشؤون المجتمع المدني، وعامر الخزاعي عن التحالف الوطني وزير دولة لشؤون المصالحة الوطنية، وجمال البطيخ عن القائمة العراقية منصب وزير دولة لشؤون العشائر، وعبد الصاحب قهرمان عيسى عن التحالف الكردستاني وزير دولة.

الى ذلك أكد النائب عن التحالف الوطني علي شاكر ان مجلس النواب سيصوت قريباً على اسماء المرشحين لشغل وزارة التخطيط والوزارات الامنية، فيما يرى النائب عن التحالف الوطني فالح ساري في عملية التصويت على الوزراء المرشحين تمهيدا للتصويت على مرشحي الوزارات الامنية، وقال ان التصويت على المرشحين يلزم الحكومة بتقديم اسماء مرشحي الوزارات الامنية في اسرع وقت.

وشهدت جلسة مجلس النواب انسحاب ائتلاف دولة القانون والكتلة الصدرية وإئتلاف العراقية من الجلسة عندما عرض موضوع منح الثقة لنواب رئيس الجمهورية، وقد اختلفت اسباب الانسحاب بين هذه الكتل، اذ انسحبت كتلة ائتلاف دولة القانون بعد ان صوت مجلس النواب خلافا لرغبتها على منح الثقة لكل نائب من نواب رئيس الجمهورية على حدة، بدلاً من منحهم الثقة مرة واحدة جميعاً، وانسحبت الكتلة الصدرية اعتراضا على ترشيح عضو ائتلاف دولة القانون خضير الخزاعي لمنصب نائب رئيس الجمهورية، بينما انسحب إئتلاف العراقية نتيجة إعتراضاً على رئيس مجلس النواب.

وقالت النائبة عن العراقية ناهدة الدايني لاذاعة العراق الحر ان إئتلافها انسحب نتيجة عدم التزام رئيس مجلس النواب بما صوت عليه اعضاء البرلمان المتمثل بمنح الثقة لكل نائب من نواب رئيس الجمهورية كل على حدة، وإعلانه تأجيل الموضوع الى اشعار اخر".

وبينت النائبة عن الكتلة الصدرية مها الدوري خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر البرلمان اسباب رفض كتلتها لتولي خضير الخزاعي عن التحالف الوطني منصب نائب رئيس الجمهورية، قائلة:
"مجلس النواب السابق شكل لجنة للتحقيق في الخدمات التربوية المقدمة من وزارة التربية، واكتشفت الجنة وجود تقصير في الوزارة التي كان خضير الخزاعي وزيراً لها، لذلك التصويت عليه ليكون نائب لرئيس الجمهورية امر غير مقبول".

من جهة أخرى ناقش مجلس النواب مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2011 بحضور وزير المالية رافع العيساوي، بعد ان خصصت رئاسة مجلس النواب الاسبوع الحالي لمناقشة الموازنة وإقرارها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG