روابط للدخول

شرطة ديالى تعلن العثور على ثلاث مقابر جماعية في بهرز


اعلنت قيادة شرطة ديالى العثور على ثلاث مقابر جماعية في ناحية بهرز (10 كم جنوب مدينة بعقوبة) بناءً على معلومات تلقتها قوات الامن من مواطنين.

وقال قائد شرطة ديالى اللواء الركن عبد الحسين الشمري ان المقابر تضم رفات العشرات من المدنيين من الذين تم اعدامهم على ايدي عناصر تنظيم القاعدة اواخر عام 2006، وقال ان احداها تحتوي على رفات 153 شخصا، لافتاً الى ان جميع الجثث عليها اثار لاطلاقات نارية، في منطقة الراس في الغالب.
واضاف الشمري ان عمليات البحث عن مقابر جماعية مستمرة في عموم مناطق المحافظة.

ولا تزال الذكريات المؤلمة عالقة باذهان الكثير من المواطنين في ديالى، عن الاحداث التي عاشوها ابان سيطرة تنظيم القاعدة على العديد من مناطق المحافظة، وقال المواطن جبار شدهان، احد اهالي ناحية المنصورية التابعة لقضاء الخالص قال ان تنظيم القاعدة احكم سيطرته على الناحية في عام 2007 ، بدأوا بعمليات خطف المدنيين وقتلهم دون اي ذنب يذكر، موضحاً ان ابن عمه (محمد) الذي يعمل في محل لتصليح الدراجات الهوائية كان احد ضحايا الارهاب حين اختطف في عام 2007، ولم يعثر عليه الا بعد سيطرة قوات الجيش العراقي على الناحية نهاية عام 2008، بعد أن وجد هو واخرون في قبر جماعي، مبيناً انهم استطاعوا التعرف عليه من خلال ملابسه التي كان يرتديها.

وخلفت العمليات الاجرامية التي شهدتها محافظة ديالى على مدى السنوات القليلة الماضية المئات من الارامل والايتام، وطالبت المواطنة ام احمد الجهات الحكومية بمد يد العون لهذه الشريحة التي عانت وتعاني ضروفا معيشية صعبة.

يذكر أن الأجهزة الأمنية في محافظة ديالى عثرت على ما يزيد عن 12 مقبرة جماعية في عموم مناطق المحافظة خلال السنوات الثلاثة الماضية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG