روابط للدخول

وزارة الكهرباء تتذرّع بنقص تخصيصاتها المالية لهذا العام


قال وكيل وزارة الكهرباء رعد الحارس ان نقص التخصيصات المالية الذي تعانيه الوزارة في الوقت الحاضر يعيق تنفيذ العديد من مشاريعها، الامر الذي يطيل امد ازمة الكهرباء المتفاقمة يوما بعد اخرلسنوات اخرى.

وأكد الحارس في حديث لاذاعة العراق الحر ان وزارة الكهرباء جددت مطالبتها وزارتي التخطيط والمالية بصرف سبعة مليار دولار امريكي كانت قد طلبته في اوقات سابقة لتمويل موازنتها الاستثمارية لعامي 2011 و 2012 ،مشيراً الى الى ان الموافقة لم تتم فعلياً الا على صرف نصف هذا المبلغ المخصص بالاساس لتنفيذ مشاريع انتاج الكهرباء المتعاقد عليها العام 2008 مع شركتي GE الاميركية و Siemens الالمانية، المزمع الشروع بعمليات نصب وحداتها مطلع الشهر المقبل.

وفي السياق نفسه يوضح الحارس ان مبلغ الـسبعة مليار دولار الذي تطلبه الوزارة هو لتمكينها من نصب وحدات انتاج الكهرباء الجديدة التي وصل معظمها الى مخازن الوزارة، وسترفد المنظومة الكهربائية الوطنية بحلول نهاية عام 2012 بما لايقل عن 11000 ميغاواط من الكهرباء اذا ما سارت عمليات نصبها وفق التوقيتات الزمنية المعدة لهذا الغرض، منوها الى ان كلفة نصب الميغاواط الواحد تصل في احيان عديدة الى 900000 دولار اميركي وهي مبالغ لاتستطيع الوزارة توفيرها ضمن امكاناتها الحالية.

من جهتها فندت عضوة لجنة الخدمات والاعمار بمجلس النواب كميلة الموسوي تصريحات وكيل وزارة الكهرباء، مؤكدة ان ما هو مخصص من اموال للوزارة كاف لتغطية مشاريع الوزارة المتعثرة منذ اعوام خلت.
وتساءلت الموسوي عن مصير 16 مليار دولار امريكي كانت قد صرفت في اوقات سابقة لصالح وزارة الكهرباء لتحسين وضع مشاريع انتاج الكهرباء القائمة واستحداث اخرى جديدة في ضوء الحقيقة القائلة باستمرار مشكلة شحة انتاج الكهرباء دون تحسن ملموس.

مزيد من التفاصيل فيالملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG