روابط للدخول

"ذاكرة الدم" عرض مسرحي يعيد البصرة الى أجواء الثقافة والفن


مشهد من مسرحية "ذاكرة الدم"

مشهد من مسرحية "ذاكرة الدم"

من اجل احياء الحركة المسرحية في محافظة البصرة وتحريكها بعد ضمور دام طويلاً، قدمت جامعة البصرة مسرحية "ذاكرة الدم" لمؤلفها اكرم وليم ومخرجها هشام شبر على قاعة عتبة بن غزوان وسط مدينة البصرة.

ويقول مدير المركز الثقافي في جامعة البصرة ناصر المنصور هذه التجربة الفنية تأتي في خلاف الانشطة التي عادة ما تقوم بها الجامعة داخل الحرم الجامعي، بعد أن وضعت الجامعة في خطتها الثقافية والفنية انفتاح انشطتها على المجتمع البصري لتفعيل دورها المجتمعي.

ويشير الناقد المسرحي حميد مجيد مال الله الى ان الظهور المفاجئ والاختفاء الذي طبع الفن المسرحي في البصرة، يرافقه حرص على انتقاء النص المسرحي والاخراج والاداء والتمثيل.

مخرج المسرحية هشام شبر قال ان "ذاكرة الدم" تمثل قراءةً للتاريخ من خلال قضية التضحية والفداء في سبيل الوطن، لافتاً الى استخدام الحركات التعبيرية التي تشكل صوراً متراكبة لتوصيل فكرة العرض الى الجمهور.

من جهته يقول عميد معهد الفنون الجميلة في البصرة عباس حمدان ان المسرح بحاجة الى ولادات جديدة، ونصوص تعمّق وتبحث في الشأن المحلي.

اصغر الممثلين زين العابدين المنصور الذي ادى دوراً في المسرحية نال استحسان الحاضرين قال ان هذه هي تجربته الثالثة في المسرح، واشار الى انه لم يجد صعوبة في حفظ النص بالرغم من ان هذا الأمر أخذ منه شهراً كاملاً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG