روابط للدخول

صحيفة بغدادية: جمعة الغضب تشهر الكارد الاصفر بوجه الحكومة العراقية


تنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن الحكم، كان محط متابعة الصحافة البغدادية السبت، وكتب عامر القيسي في صحيفة "المدى" ان شباب الثورة المصرية فعلوها واسقطوا صنماً آخر من أصنام الدكتاتوريات العربية. ليفتح الشباب المصري الصفحة الأولى في تأريخ جديد لمصر وللمنطقة، عندما سجلوا فيها أول ثورة شعبية حقيقية أسقطت نظاماً في الوطن العربي بهذه الطريقة السلمية. ويصفها الكاتب بانها واحدة من أجمل الدروس وأبهاها هي التي قدمها الشعب المصري.

وفي سياق متصل، نشرت "المدى" ان العراق ينتهز الفرصة مع الاضطرابات في مصر لاختبار جريء لآلاف من المواطنين الذين يعيشون هناك قائلة لهم "عودوا نحن أكثر استقراراً بالمقارنة مع الأوضاع هناك". في حين أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بان إعادة اللاجئين العراقيين من مصر إلى وطنهم ليست طوعية إذا كان العائدون يغادرون مصر بسبب الحاجة. ونشرت الصحيفة ايضاً ان ائتلافاً من المنظمات العراقية والدولية غير الحكومية اعتبروا إن قرار الحكومة بإعادة اللاجئين من مصر كانت عملية متسرعة وسابقة لأوانها.

هذا واشارت العناوين الرئيسة في صحف السبت الى تواصل الشعبية في العراق، وقالت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان بان جمعة الغضب البغدادية ترفع الكارت الاصفر بوجه الحكومة. فيما اشارت عناوين اخرى الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي، وجه بتوزيع ثلاث حصص غذائية اضافية بين العائلات الفقيرة وحصتين لباقي العائلات.

وفي جريدة "الاتحاد" يقول ساطع راجي ان احتجاجات العراقيين بدت قوية هذه المرة بسبب السياق الاقليمي لظاهرة الاحتجاجات الشعبية التي اطاحت بنظم وتهدد اخرى في المنطقة لذلك كان هناك شيء من الاهتمام الحكومي والسياسي بالتظاهرات رغم انه اقل مما ينبغي في بلد يقول ساسته انه ديمقراطي. ويضيف راجي ان تظاهرات العراقيين بحاجة الى تنظيم افضل واعلام افضل ومشاركة اكبر حتى لا تكون مجرد احتجاج عابر يسخر منه المسؤولون ويستخفون به وخاصة عندما يقوم هؤلاء الساسة بتنظيم مظاهرات ضخمة عندما يحتاجون اليها كما حدث قبل الانتخابات الاخيرة.
XS
SM
MD
LG