روابط للدخول

عشرات العمال يحتجون ضد نقص الخدمات في البصرة


شارك عشرات العمال في وقفة إحتجاجية نظمتها جهات نقابية في ساحة عامة وسط مدينة البصرة، تعبيراً عن إحتجاجهم على نقص الخدمات واستشراء الفساد الإداري وتفاقم ظاهر البطالة.

وطالب المشاركون في وقفة الإحتجاج بتشريع قانون للعمل وبوقف محاولات التضييق على الحريات وبخاصة المتعلقة بممارسة الأنشطة النقابية، وقال رئيس الإتحاد العام للمجالس والنقابات العمالية في البصرة علي عباس إن المشاركين في الوقفة أعربوا عن تضامنهم مع الشعبين المصري والتونسي.

من جهته قال نائب رئيس الإتحاد عبد الكريم عبد السادة في حديث لإذاعة العراق الحر إن الحكومة المحلية لم توافق على تنظيم الوقفة الإحتجاجية ودعت الى الغائها، وأشار الى ان المشاركين في الوقفة لا يريدون إسقاط النظام وانما يطالبون بإجراء إصلاحات واسعة.

وبحسب رئيس إتحاد نقابات عمال النفط حسن جمعة عواد فان تحسين أوضاع الطبقة العاملة في القطاع العام يتطلب من مجلس النواب تشريع قانون للعمل وباتخاذ قرارات تقضي بالغاء قرارات سابقة، أحدها يمنع ممارسة الأنشطة النقابية في مؤسسات الدولة، وآخر تم اعتبار العمال موظفين بموجبه.
ي
ذكر أن محافظة البصرة شهدت في الأيام القليلة الماضية سلسلة من التظاهرات السلمية التي طالب المشاركون فيها بمعالجة نقص الخدمات ومكافحة الفساد الإداري والقضاء على البطالة وإقالة المسؤولين المقصرين، ويرى مراقبون ان البصرة مقبلة في الأيام المقبلة على تنظيم المزيد من التظاهرات الإحتجاجية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG