روابط للدخول

ناشطون وإعلاميون يبحثون صيغاً للحوار الوطني بين مكونات كركوك


نظم ممثلو منظمات مدنية واعلاميون مؤتمراً للحوار الوطني في كركوك لإيجاد حلول ترضي جميع الأطراف.

وقال عضو اللجنة العليا للتيار العربي في كركوك احمد حميد العبيدي ان اول نقاط البحث في المؤتمر تمثلت في اعادة زرع الثقة بين مكونات المحافظة وازالة المخاوف والشكوك التي اوجدتها سنوات الصراع والنظام السابق.

واجمع المؤتمرون على انهم يعملون بعيدا عن الطروحات السياسية، مع التأكيد على المشتركات ومناقشة المشاكل التي تعاني منها المحافظة، وقالت الناشطة في منظمات المجتمع المدني روناك علي ان السنوات السابقة شهدت حوارات عديدة لم تؤدِّ الى اية نتائج، واشارت الى ان الظروف مؤاتية في الوقت الحاضر للحوار.

واكدت شخصيات عربية مستقلة ان عرب كركوك كانوا المبادرين للحوار مع الأخرين دائماً، وقال السياسي المستقل مصطفى تماوي ان الحوار هو الطريق الافضل الى ايجاد حلول للمسائل العالقة.

الناشط في مجال حقوق الانسان حاتم محمد قال ان كركوك هي مفتاح حل جميع المشاكل في العراق، فيما قرر الحضور في المؤتمر بحث المادة 140 والمادة 23 ومعالجة القوانين السابقة الخاصة بكركوك.

يشار الى ان جلسة المؤتمر قد تلحقها جلسات اخرى للتحضير لمؤتمر عام لأهالي كركوك من اجل الوصول الى صيغة مشتركة لمستقبل ابناء المحافظة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG