روابط للدخول

الأسدي: نقل المهام الامنية من الدفاع الى الداخلية يستغرق شهوراً


قال وكيل وزارة الداخلية عدنان الاسدي ان وزارته لا يمكنها تحديد سقف زمني لنقل المهام الامنية من قوات الجيش الى قوات الشرطة.
الأسدي أوضح في لقاء خاص باذاعة العراق الحر ان الداخلية تعمل بدون وزير في الوقت الحالي، وان الوزير الذي ستتم تسميته سيقوم بدراسة الموقف وتحديد الوقت المطلوب لاستلام المهام الامنية، لافتاً الى ان العملية قد تستغرق شهوراً.

واكد الاسدي ان وزارة الداخلية لديها الامكانية لاستلام الملف الامني منذ اشهر، وان رئيس الوزراء الذي يقود وزارة الداخلية وكالةً، اكد على نقل المهام الامنية في المدن لقوات الداخلية خلال هذا العام تحديداً.

ووصف وكيل وزارة الداخلية الخروق الامنية التي يتعرض لها الشارع العراقي بانها حالة طبيعية في مثل وضع العراق الحالي الذي قال انه يشهد وجود جماعات مسلحة كتنظيم القاعدة، وجود ما سمّاهم بضعاف النفوس، مؤكداً ان الاجهزة الاستخباراتية كفيلة بمحاربة مثل هؤلاء.

ولم ينفِ الاسدي وجود اخطاء وخروق في مفاصل وزارة الداخلية نظراً لسعة العاملين فيها والذي يتجاوز عديد قواتها 630 الف منتسب، وأشار الى ان هناك عملاً حثيثاً لدراسة بعض الملفات وعرضها على رئيس الوزراء الذي يشغل منصب وزير الداخلية وكالة.

واوضح الاسدي الذي يعد من ابرز المرشحين لتولي حقيبة وزارة الداخلية.ان 115 الف درجة وظيفية خصصت لوزارة الداخلية سيتم في ضوئها تثبيت 100 الف منتسب من قوات حماية المنشأت وبقية الدرجات سيتم الاعلان عنها في وسائل الاعلام، مشدداً على ان الداخلية ستقوم بتعيين حملة شهادات البكالوريوس والاعدادية فقط.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG