روابط للدخول

زرع روح المثابرة وطلب العلم لدى الطفل، مسؤولية من؟


شابان يؤديان واجباتهما المدرسية البيتية

شابان يؤديان واجباتهما المدرسية البيتية

تتناول حلقة هذا الأسبوع من برنامج "كولاج" موضوع الاجتهاد والمثابرة لدى الأطفال وكيفية تحفيزهم للوصول الى أعلى المراتب.

ويرى أحد ضيوف الحلقة أن المسؤولية في ذلك تقع بالدرجه الأولى على عاتق الأهل، فيما يجد ضيف آخر أن ذلك من واجبات المدرسة.

ويشير ضيوف البرنامج الى أن نظام المدارس في أوروبا يختلف عما هو عليه في العراق، ولفتوا الى انهم تعودوا على رؤية المدرسة في العراق وهي تتعامل مع الطالب بشده وحزم وتضغط عليه بكل الأساليب لاستخراج أقصى ما عنده، أما في أوروبا فالمدارس لا تمارس أية ضغوط على الطالب، بل تتركه بحريته، ولكنها في نفس الوقت توفر له جميع الظروف المناسبة لتفجير طاقاته وتنميتها.

وفي نهاية الأمر يتفق جميع الضيوف على أن هذا الأمر هو مسؤولية مشتركة تتقاسمها أسرة الطالب والمدرسة ومؤسسات الدولة الأخرى، آخذين بعين الاعتبار المراحل العمرية التي يمر الطالب من الطفولة الى والمراهقة الى الشباب، إذ أن لكل مرحلة متطلباتها وأسلوبها الخاص في التعامل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG