روابط للدخول

الغزولي: الشارع المصري أصيب بخيبة أمل كبيرة بعد خطاب مبارك


محتجون في ميدان التحرير أمام شاشة تنقل خطاب مبارك

محتجون في ميدان التحرير أمام شاشة تنقل خطاب مبارك

خوّل الرئيس المصري حسني مبارك في خطابه الذي ألقاه مساء الخميس صلاحياته الرئاسية لنائبه عمر سليمان، ووعد بتعديل خمس مواد دستورية لتسهيل شروط الترشيح لرئاسة الجمهورية وتداول السلطة ودعوة القضاء للإشراف على الإنتخابات المقبلة، وإلغاء المادة 179 المتعلقة بقانون الطوارئ، وأشار مبارك في خطابه الى أنه سيبقى في منصبه حتى يتم إختيار خلف له في شهر ايلول المقبل..

مراسل إذاعة العراق الحر في القاهرة أحمد رجب الذي يتابع آخر تطورات الأحداث المصرية أولاً بأول.. قال عن توقعاته بشأن حراك الجموع الكبيرة في ميدان التحرير، وفيما إذا انسحب منها البعض بعد خطاب الرئيس مبارك، ان الهدوء يخيم على العاصمة المصرية في أولى ساعات الصباح، ولكنه هدوء يسبق العاصفة، بخاصة أن المحتجين والمعتصمين في ميدان التحرير دعوا الى تظاهرة مليونية ستخرج بعد صلاة الظهر الجمعة..

وفي رد على سؤال طرحته إذاعة العراق الحر حول ما إذا كان رحيل مبارك عن البلاد سيحل الأزمة.. قال رجب ان المتظاهرين يطالبون بتغيير النظام وتنحي الرئيس مبارك بشكل واضح..

وفي تعليق لإذاعة العراق الحر على التعديلات الدستورية التي وعد بتنفيذها مبارك، وما إذا كانت ستخفف من حدة الإحتجاجات الشعبية، قال المحلل السياسي اسامة الغزولي ان الشارع المصري أصيب بخيبة أمل بدرجة كبيرة بعد الخطاب الذي ألقاه مبارك، لكون سقف توقعاتهم كان أكبر بكثير قبل الخطاب، ولكثرة ما رددته وسائل الإعلام من أخبار حول تنحي حسني مبارك عن الحكم....

وفي رد ععلى سؤال حول توقعات المحتجين من البيان رقم واحد الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الذي سبق خطاب الرئيس مبارك، قال الغزولي ان البيان كانت تتطلع اليه الجماهير بإعتباره الضمانة الوحيدة من المؤسسة التي هي الجيش، والذي يحظى بإحترام الشارع لإبتعاده عن السياسة بشكل مباشر، وأكد الغزولي ان الشارع المصري ينتظر الآن البيان رقم 2 كي يكون الضمانة الوحيدة لوفاء الرئيس بتعهداته..
كما أكد الغزولي أنه يصعب حالياً أن يحدد ردود أفعال الجماهير خلال التظاهرة المليونية التي ستخرج بعد صلاة الجمعة..

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG