روابط للدخول

نائب كردي يتوقع تأخر إقرار الموازنة ثلاثة أسابيع أخرى


بعد تأجيل استمر عدة جلسات تمكّن البرلمان العراقي في جلسته الثلاثاء من قراءة مشروع قانون موازنة الدولة لعام 2011 بعد إجراء تعديلات عليه من قبل الحكومة العراقية.

عضو التحالف الوطني عدنان الشحماني قال لاذاعة العراق الحر ان الجلسة المقبلة للبرلمان العراقي والمقررة الاحد المقبل ستخصص لمناقشة الموازنة وابرز الاعتراضات عليها من قبل الكتل النيابية تمهيدا لاقرارها.

وبلغت الموازنة الجديدة بعد التعديل نحو 82 مليار دولار، وبعجز قدره 13 مليار دولار، في وقت لا تزال فيه الاعتراضات على العديد من فقراتها قائمة حتى الان من اغلب الكتل النيابية.

النائب عن القائمة العراقية عدنان الجنابي اكد ان موازنة العام الحالي فيها الكثير من الاسراف والتبذير، لافتاً الى ان قائمته قدمت بعض التعديلات على مشروع الموازنة من اجل تخصيص المبالغ الكبيرة فيها لتحسين اوضاع المواطن العراقي.

من جهته يرجح النائب عن كتلة الاحرار جواد الجبوري ان يتم اعادة الموازنة الى الحكومة مرة ثانية، من أجل الأخذ بنظر الاعتبار مطالب كتلته الداعية الى تخصيص 15% من الموازنة الى المواطن العراقي.

الى ذلك يشدد النائب عن التحالف الكردستاني محمه خليل على ان كتلته لن تصوت على مشروع الموازنة مالم يتم زيادة المبالغ المخصصة للبطاقة التموينية وجعلها خمسة مليارات دولار بدلا من ثلاثة، مشيرا الى ان اقرار الموازنة قد يتاخر لاسبوعين او ثلاثة اسابيع.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG