روابط للدخول

إنتهاء العمل بمشروع معالجة المياه الثقيلة في مدينة الفلوجة


أُستكمِل العمل بمشروع معالجة المياه الثقيلة في مدينة الفلوجة الذي تم تنفيذه على مدار اربعة اعوام بكلفة وصلت الى 30 مليون دولار.

ويقول جاسم محمد، احد المهندسين العاملين في تنفيذ المشروع انه يعتبر التجربة الاولى من نوعها في العراق، مشيراً الى انه يعد محط فخر بالنسبة لوزارة البلديات، وأكد ان المشروع جاهز للتشغيل بعد ان يتم تسليمه من قبل الشركة المنفذة الى الجهة المستفيدة، ولفت الى ان العمل بالمشروع تم بكوادر عراقية ابان مرحلة الوضع الامني المتردي في عامي 2007 و 2008.
ويضيف المهندس جاسم ان هذا المشروع مهم نظراً لما يوفره من فرص عمل للعاطلين، وبخاصة الخريجون الذين لا يجدون عملاً، فضلا عن اهميته في القضاء على السموم التي كانت تلقى في مياه نهر الفرات .

من جهته يشير المهندس ذاكر محمود الى ان المساحة الواسعة التي تشغلها مدينة الفلوجة، فضلا عن زيادة عدد سكانها بشكل كبير جعل هذا المشروع امراً لابد من العمل به، إذ تم انجاز وحدة المعالجة الرئيسة التي تستطيع ان تعالج مياه صرف صحي لنحو 200 الف نسمة .

وعلى الصعيد نفسه، ما زال العمل جارياً لاكمال شبكة الصرف الصحي في مناطق عديدة في الفلوجة، منها حي نزال والحي العسكري، وويؤكد المهندسان صالح عباس وعادل فرج الحلبوسي ان العمل بها سينتهي خلال شهر تقريباً.

يذكر ان مشروع معالجة مياه الصرف الصحي يعتبر الاول من نوعه في محافظة الانبار، بعد أن كانت هذه المياه تلقى مباشرة الى مياه نهر الفرات ما يسبب تلوثاً بيئيا للعديد من المناطق التي تقع محاذية للنهر .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG