روابط للدخول

تجمع ثقافي لترسيخ مبادئ التعايش السلمي بين المكونات في دهوك


اقامت مديرية المراكز الثقافية في دهوك تجمعا ثقافيا في قاعة محمد عارف جزيري حضرة نحو 500 شخص ينتمون لقوميات وواديان ومذاهب مختلفة وذلك لترسيخ اسس التعايش السلمي بين المكونات الموجودة في المحافظة.

مدير المراكز الثقافية اسماعيل طاهر قال ان الهدف الأساس من وراء عقد التجمع، الذي عقد تحت شعار (معاً لتفعيل مبادئ التعايش السلمي في كوردستان)، يتمثّل في الخروج بمجموعة من التوصيات والاقتراحات التي من شأنها تقوية أواصر التعايش السلمي بين المكونات الموجودة في العراق وإقليم كوردستان بشكل خاص، وأضاف:
" الدعوة وجهت لشخصيات دينية وسياسية وثقافية وأساتذة جامعيين وشبان لحضور التجمع الذي ألقيت فيه ثلاث محاضرات تم التركيز فيها على بيان أهمية التعايش السلمي والتسامح الديني من منظور المجتمع المدني، ثم ركزنا على مبدأ نشر ثقافة تقبل الآخر، كما ركزنا على اظهار دور الخطباء ورجال الدين في بث روح التعايش السلمي بين الناس".

وقال رائد جرجيس مدير مركز نوهدرا الثقافي الخاص بالكلدانيين كان احد الحضور في هذا التجمع، ان فكرة ترسيخ مبادئ التعايش السلمي بين الناس سوف تتقوى بتفعيل دور المؤسسات الخاصة بهذه المكونات بحيث تعمل فيها مكونات متعددة، وبين ان ابرز الأسس التي يبنى عليها مبدأ التعايش السلمي هو عدم التعصب العنصري واحترام القوميات والأديان الأخرى والتسامح فيما بينها.

وأوضح شمو قاسم كلو عضو الهيئة الإدارية لمركز لالش الثقافي الخاص بالأيزيديين ان ترسيخ مبادئ المجتمع المدني وأسس التعايش السلمي تتطلب جهودا كثيرة بسبب التراكمات التي تتواجد في المجتمع العراقي الاجتماعية والسياسية والتاريخية والدينية، داعيا الجهات المعنية الى إنشاء مؤسسات إعلامية تضم كافة الطوائف المتواجدة في المنطقة وذلك لتقوية أسس التعايش السلمي في المنطقة.

وقد أنهى التجمع أعماله بأمسية شعرية ألقيت فيها قصائد بلغات كوردية وعربية وسريانية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG