روابط للدخول

تظاهر العشرات من ابناء مدينة البصرة امام مبنى محافظة البصرة مطالبين بكشف الفساد والمفسدين واقالة المحافظ ورئيس مجلس المحافظة. ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالفساد المستشري في دوائر وقطاعات الحكومة وسوء تقديم الخدمات من كهرباء وماء وصحة وتعليم وغيرها.

واطلق المتظاهرون هتافات تطالب بالتغيير وترفض التبرير في اشارة للتبريرات التي يقدمها مسؤولون عن سوء الخدمات بينما انتشر رجال من الجيش والشرطة وقوات مكافحة الشغب حول مبنى المحافظة.
متظاهر في البصرة


وقال الامين العام لمنظمة الرافدين ومنظم التظاهرة مكي التميمي ان التظاهرة هي تعبير عن الاحتقان الجماهيري تجاه حالات الفساد في البصرة، وانه لا بد من التغيير وكشف المفسدين وتحسين اوضاع المحرومين. واضاف ان التغيير قادم وعلى الجميع ان يلتفتوا الى ما يخدم المواطن البصري.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة علي غانم المالكي ان من حق المواطن ان يتظاهر خاصة وان هناك اخفاقاً في الخدمات التي تقدم للمواطن في محافظة البصرة.

واكد عضو مجلس المحافظة غانم عبد الامير على ان هناك تراجعاً واضحاً في مستوى الخدمات في المحافظة وان هناك اجراءات ستتخذ من قبل المجلس من شأنها ان تصحح مسار الاخفاقات في عملية اعمار المحافظة.

واشار مدير مكتب حقوق الانسان في محافظة البصرة مهدي التميمي ان مطالب المتظاهرين هي حق من حقوقهم وان مساحة التعبير عن الرأي متاحة للمواطنين وستجد تلك المطالب اذناً صاغية على حد قوله.

ووزع المتظاهرون بياناً تضمن تحذيراً بعدم استغفال المتظاهرين والتلاعب بمشاعرهم دون ان يتم تحقيق شيء من مطالبهم على حد ما جاء بالبيان.
XS
SM
MD
LG