روابط للدخول

دعوات لتشكيل احزاب او تكتل نسوي للقضاء على تهميش دور المرأة


دعا عدد من السياسيين والنشطاء في مجال الدفاع عن حقوق المرأة دعوا الى تشكيل احزاب نسوية او تكتل نسوي كبير تحت قبة البرلمان من اجل ما اسموه بـ"سحب البساط" من تحت اقدام الرجل الذي اتهموه بفرض هيمنته بشكل واضح على المناصب الحكومية.

ودعا عامر ثامر عضو التحالف الوطني على هامش ندوة عقدتها السبت منظمة البيت الكردي وكرستها لبحث من يتحمل مسؤولية تغييب المرأة في التشكيلة الوزارية وفي حديث لاذاعة العراق الحر عضوات البرلمان الى تشكيل تكتل يكون بامكانه التأثير على تشريع القوانين.

الى ذلك قللت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة شذى ناجي من حظوظ نجاح مثل هذا التكتل، لان معظم البرلمانيات وحسب رأيها يخضعن لاوامر رئيس الكتلة التي ينتمين لها معربة عن اسفها لانصياع عدد غير قليل من عضوات مجلس النواب لاوامر رئيس الكتلة دون اي نقاش.
اما عضو مجلس النواب العراقي عن ائتلاف الكتل الكردستانية آلا طالباني فقد حملت خلال كلمتها التي القتها في الندوة المرأة السياسية مسؤولية غيابها وتهميش نفسها في التشكيلة الوزارية الحالية الا انها عادت واتهمت رؤساء الكتل البرلمانية بالوقوف وراء تغييب اكثر من نصف المجتمع عن التشكيلة الوزارية.
هذا وكانت 81 أمرأة فازت بعضوية الدورة التشريعية الثانية لمجلس النواب العراقي يمثلن كافة محافظات العراق، بينهن 8 من الدورة التشريعية الاولى.
يشار الى ان الدستور العراقي الدائم ينص على ان لا يقل تمثيل المرأة في مجلس النواب عن 25% من عدد النواب الكلي البالغ 325 نائبا.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG