روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


كتبت صحيفة هوال الاسبوعية المستقلة ان الامريكان ابلغوا قيادة حركة التغيير على خلفية بيانها بانهم سيتعاملون مع من يخرب الوضع الامني في الاقليم معاملة ارهابي. واضافت الصحيفة ان البيان الذي اطلقته الحركة اثار مخاوف المستثمرين والكسبة في اقليم كردستان ووضع مدينة السليمانية في حالة من التوتر والقلق. واضافت الصحيفة ان الاتحاد الوطني الكردستاني ابلغ الحركة اذا ما قامت باي تحرك يخرب الوضع الامني لمدينة السليمانية فان الاتحاد الوطني سيعمل على السيطرة على مقرات الحركة واعتقال قادتها، وكان لهذه الرسالة تأثيرعلى قادة الحركة ودفعهم الى التراجع عن موقفهم. واضافت الصحيفة ان وفدا من الحركة زار القنصلية الامريكية في اربيل حيث ابلغوا ان اقليم كردستان هو المنطقة الامنة الوحيدة في العراق وان القيادة الامريكية لن تقبل بتخريب الامن فيها باي شكل من الاشكال.


نقلت الصحيفة عن مصادر خبرية في اربيل إن معهد السلام الأمريكي سينظم مؤتمره الرابع حول كركوك في المدينة نفسها نهاية شهر شباط الحالي. وأضافت هذه المصادر إن معهد السلام الأمريكي كان قد نظم ثلاثة مؤتمرات موسعة لنخب سياسية وعشائرية ودينية تمثل كركوك في عمان وسراييفو ومنتجع دوكان في السليمانية للوصول إلى رؤى مشتركة موحدة لحلحلة أزمة المدينة . واشارت الصحيفة الى انه كان من المقرر أن ينظم المعهد مؤتمره في إحدى العواصم العربية إلا إن هروب اثنين من المدعوين الكركوكيين وطلبهما اللجوء السياسي قد أخر عقد المؤتمر ومن المزمع أن تشارك في المؤتمر شخصيات ووجوه جديدة كانت تعمل في الفصائل المسلحة المحظورة .


صحيفة هوال في خبر اخرنقلت عن مصادر خبرية في العاصمة السورية دمشق قولها إن القلق بدأ يساور القيادات البعثية العراقية المتواجدة هناك خوفا من حدوث انقلاب أو ثورة ضد النظام السوري على غرار ما شهدته تونس ومصر . وأضافت المصادر إن قيادات الأجهزة الأمنية السورية قد اجتمعت بعد هروب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي للتشاور حول انعكاس تلك الثورة الجماهيرية على سوريا واشرف على الاجتماع الرئيس بشار الأسد وان تجمعات سورية معارضة قد طالبت السوريين عبر موقع الفيسبوك بالقيام بثورة ضد النظام اعتبارا من الأسبوع الأول لشهر شباط . وتتخوف القيادات البعثية العراقية المتواجدة هناك من فقدانها أحد أهم مواقع تواجدها بعد سقوط النظام البعثي البائد عام 2003 وبالتالي رفع الحماية أو الغطاء الأمني مما يجعلهم أهدافا سهلة للاستهداف من مناوئيهم ومعارضيهم أو تعرضهم للاعتقال في حال عودتهم للعراق .


وكتبت الصحيفة ان عددا من شيوخ عشائر الانبار اعربوا عن قلقهم من الافكار التي تطرحها عدد من الشخصيات السياسية والعشائرية في المحافظة فيما يخص تحويل المحافظة الى اقليم. ونقلت الصحيفة عن الشيخ علي حاتم سليمان قوله انه ليس من حق احد التحدث باسم الانبار واهلها فيما يخص تشكيل اقليم في الانبار لان اهل الانبار على حد قوله يرفضون ذلك. واضاف سليمان ان اهل الانبار ليسوا في وضع ترف وراحة لكي يفكروا في ذلك.
XS
SM
MD
LG