روابط للدخول

كربلائيون:الفساد المالي وسوء الإدارة وراء مشكلة المجاري


أبدى مواطنون في كربلاء تذمرا حيال طفح المجاري بعد وقت قصير من تساقط الأمطار خلال الأيام القليلة الماضية، وتساءلوا حول جدوى مشاريع شبكات المجاري التي نفذت وتنفذ، فيما الحكومة المحلية تحمل المواطنين جانبا من مسؤولية المشكلة، لأنهم بحسب عضو مجلس المحافظة جاسم الفتلاوي، قاموا بالربط على شبكة المجاري وهي لم تكتمل بعد.

ولم تتساقط الأمطار بكربلاء سوى لعدة ساعات بعد سنوات عجاف. لكن تلكم الأمطار خلفت وراءها بركا من المياه وأطيانا تجاوزت المساحات غير المعبدة إلى الشوارع، ولم يكن بوسع السائق أبو جلال إلا أن يصف حال السير في الطرقات بعد الأمطار بالـ"متعب".
وقد نفذت في كربلاء منذ عدة سنوات ولاسيما في وسط المدينة شبكة لمياه الأمطار، فضلا عن شبكة للمياه الثقيلة، ولكن يبدو أن هطول الأمطار كشف عن مشاكل حقيقية في شبكة المجاري، طالما أنها لم تتمكن من تخليص المدينة من المياه واضطرت البلدية إلى استخدام الحوضيات لسحبها.

وقد دفع الحال في كربلاء بعد الأمطار بالمواطنين إلى التساؤول بقوة حول جدوى مشاريع الإعمار التي نفذت في المدينة منذ 2003 وحتى الآن وأنفقت عليها مليارات الدنانير، لا سيما وأن الحكومات المحلية التي تعقبت على المدينة منذ ذلك التاريخ أعطت أولوية واضحة لمشاريع المجاري، أذن اين تكمن المشكلة، هل في قلة التخصيصات أم في طريقة التنفيذ، بعض المواطنين أبدوا وجهات نظر متقاربة حيال هذا التساؤل، إذ وجدوا في "الفساد المالي وسوء الإدارة والتنفيذ اسبابا وراء مشكلة المجاري ومشاكل أخرى تعاني منها المدينة".

لكن لحكومة كربلاء وجهة نظر أخرى إزاء مشكلة المجاري وما خلفته الأمطار الأخيرة من مشاكل، إذ حمل عضو مجلس المحافظة جاسم الفتلاوي بعض المواطنين جانبا من مسؤولية التسبب بمشكلة طفح المجاري، فضلا عن تأكيده بأن شبكة المجاري في كربلاء لم تكتمل بعد.
يذكر أن مديرية المجاري في كربلاء أكدت في وقت سابق أن الانتهاء من مد شبكة المجاري ولاسيما الجانب المتعلق بالأنابيب الناقلة منها، لن ينتهي قبل عدة سنوات، وتشهد عدة أحياء في كربلاء حفريات مستمرة منذ أشهر في إطار تنفيذ شبكة المجاري، فيما أبدى مواطنون تذمرا من طول المدة التي استغرقها العمل في شبكة المجاري.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG